صوت وصورة

جريمة بيئية بالمحمدية

 

استنكر عدد من المواطنين الحالة التي أصبح عليها واد النفيفيخ صابليت ضواحي المحمدية، بعد أن تلوثت مياهه، وتغير لونها، الشيء الذي يعزز فرضية تنامي الطفيليات التي قد تتسبب في العديد من الأمراض. ويقصد هذا المكان العديد من المواطنين احتماء من حرارة الشمس، و بحثا عن الاستجمام والراحة… لكن الملاحظ أن هذا المكان طاله النسيان، وأصبح ينذر بكارثة بيئية تستدعي التدخل العاجل من طرف الجهات المعنيةومن جملة ما يطالب به رواد هذا المنتزه التدخل من أجل تهيئة المكان، والقيام بحملات تنظيف، وحملات تحسيسية في أوساط المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: