جهة الدار البيضاء سطات

جماعة سطات تساهم في تبدير الماء الصالح للشرب ولا من يحرك ساكنا

في الوقت الذي تعيش به المملكة في صراع مع الزمن حول مشكل المياه التي أصبحت تهدد المجتمع بأكمله اليوم نجد مجلس جماعة سطات خارج التغطية ولا يهتم لما تقوم به الحكومة وجمعيات وادارات لأجل الحفاظ على الماء ومجلس سطات يساهم بتبذير هذه المادة الحيوية دون أن تبالي بالذور المنوط بها كجماعة حتى تكون نمودج أمام المواطن.

حيث الأمر يتعلق بأحد الآبار المتواجدة خلف القصبة الاسماعلية الذي هو مخصص لملئ صهاريج تابعة للمجلس دون حارس ما جعل الماء بالشارع العام والمحيط كانك تمر على نهر النيل. ما يطرح عدة تساؤلات بجماعة سطات هل هي واعية بما تقوم به لصالح المدينة وهل الجماعة فعلا منخرطة مع البرامج الحكومية والملكية بكل صراحة لا يوجد مؤشر لذلك أمام تزايد شكايات المواطنين والمهتمين كما يظهر بالصور أمامكم.

لذلك يجب تدخل السيد عامل الإقليم وكل الجهات المعنية لان المجلس الجماعي في سبات عميق ولهم اهتمامات أخرى ربما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: