وطنية

جمعية الانصاف للمواطنة وحقوق الإنسان تلقن أعداء الوحدة الترابية درسا

نعث المغرب بدولة احتلال للصحراء المغربية شيء مرفوض شكلا و مضمونا و تأسيس هيئة داخل المغرب خارج اطار قانون الحريات العامة شيء مرفوض شكلا و مضمونا .
يجب على كل الانفصاليين ان يعلموا ان المغرب لن يجزا او يقسم لانه ليس حلوى بل هو دولة لها مؤسسات و لها شعب و ملك يخافون عليها من هبة ريح . لذلك فان تلك الاساليب لن تنفع الانفصاليين المدعومين من النظام الجزائري الذي يحاول تصدير ازماته الداخلية .
و اقول لاولئك الانفصاليين إن هذه المناورات لن تجدي شيءا و ستجر عليكم الويلات و تجعلكم تحت طائلة القانون المغربي .
يجب عليكم ان تعلموا ان اللعبة انتهت و العالم لا يعرف الا شيء واحد هو ان الصحراء مغربية و تحت سلطة المملكة المغربية و ان كل المناورات التي تقومون بها مكشوفة و هي لاتباث وجود فقط لا غير و انكم صرت اضعف مما مضى و ان العالم الآن يشهد تحول خطير مع ظهور الوباء و ان خيار الحكم الداتي هو المخرج الوحيد و الحل الوحيد اذا أردتم ان تخرجوا من هذه الورطة التي وضعت نفسكم فيها بتحريض من اعداء الوحدة الترابية المغربية محافظين على ماء وجهكم من الهزيمة .
أن ما تقومون به هو تحريض على العصيان المدني و زرع بذور الكراهية و الفتنة و لن يكون لها أي تأثير داخلي أو خارجي
كما اننا نستنكر سلك اولئك الانفصاليين هذا الاسلوب الاستفزازي لسلطات المملكة المغربية و الذين هم تحت مظلتها و لوائها و سمائها .
عودوا لرشدكم و اتقوا الله في انفسكم و في طنكم و في كل الناس الذين يحبونكم .
و اعلموا ان الحق يدمغ الباطل و ان الباطل كان زهوقا و ان حبل الباطل قصير و سيكشف لكم الزمن ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: