صوت وصورة

جمعية نهضة زناتة للتنمية والتضامن تجسد خطاب الملك

على هامش المبادرة التي قامت بها جمعية نهضة زناتة للتنمية والتضامن  التي حطت رحالها بإقليم تزنيت كمحطة أخيرة حيث عانقت الأهل و الأحباب بأهلنا بصحرائنا المغربية و التقت فيه بالمجتمع المدني قام السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تزنيت بدعوة جميع أعضاء الجمعية لمقر العمالة للاستماع للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 41 للمسيرة الخضراء التي ربطت الشمال بالجنوب و حررت أقاليمنا الجنوبية من أيد المغتصب بقوة الإيمان و بركة القرآن ، و قد قال السيد أبو الصابون أن الخطاب المولوي الذي ألقاه صاحب الجلالة من بلدنا الثاني السينغال الذي شارك بالمسيرة الخضراء و يعتبر الامتداد الروحي للمغرب عبر الزاوية التيجانية التي تدين بالولاء لأمير المؤمنين محمد السادس نصره الله و يعكس الخطاب حسب اليزيد أبو الصابون على أهمية الدور الريادي للمغرب داخل إفريقيا و أن المغرب جزء لا يتجزأ من القارة و هو أحد ركائزها القوية و المساهم الأول في التنمية البشرية و الاقتصادية و في هذا الإطار تأتي الزيارة الملكية لكل من رواندا و تانزانيا عبر عقد شراكات و إقامة مشاريع تنموية كبيرة و نقل الخبرة المغربية لهذه البلدان و تعميمها على باقي إفريقيا و ما يبين بجلاء دائما حسب المتدخل على التواصل بين المغاربة و باقي الشعوب جنوب الصحراء هو الاستقبال الذي يلقاه المهاجرين ببلادنا دون أي شعور بالتفرقة او العنصرية ، كما لم يفت السيد اليزيد على الإشارة التي أعطاها صاحب الجلالة للحكومة و المعارضة على حد سواء للاهتمام بمشاكل الشباب و عموم الشعب المغربي للنهوض بالاقتصاد الوطني ليكونوا في مستوى تطلعات المواطنين الذين انتخبوهم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: