محلية

جهاز السكانير الذي كان قد دشنه السيد العامل عمالة المحمدية “ماخدامش”

استنكر عدد من المواطنين تهاون بعض الأطر الطبية بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية و عن اللامبالاة اتجاه المرضى، في الوقت الذي حلت فيه والدة  محمد خي بابا قصد العلاج. و حسب رأي عدد المواطنين و الزوار فإن طاقم المستشفى لم يكن قد المسؤولية في إسعاف المرضى و العناية بهم إضافة إن الشلل الذي تعاني منه بعض الخدمات الصحية داخل المستشفى مثل جهاز السكانير الذي كان قد دشنه السيد العامل بالأمس القريب. و كانت قد عاينت الجهوية بريس أثناء الزيارة التي قام بها السيد عامل عمالة المحمدية لتدشين عدد من المرافق المستشفى، أن جهاز السكانير لم يتم تجريبه في يوم التدشين أمام السيد العامل و الوفد المرافق له حتى يطلع عليه. و قد طرح هذا المشكل الذي لفت انتباه المواطنين عدة تساؤلات حول الأسباب الحقيقة وراء عدم اشتغال جهاز سكانير الذي يعتبر من الخدمات الصحية الضرورية التي يحتاجها المرضى. و طالب عدد من المواطنين من مندوبة الصحة و المسؤولوان عن الشأن المحلي فتح تحقيق في موضوع بعض الخدمات المعطلة داخل مسشتفى مولاي عبد الله و التي صرفت عليها أموال طائلة حتى يستفيد منها المواطنون دون اللجوء الى مدن اخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: