حوادث

حادثة سير تكشف عن سرقة قطيع ماشية

انقلبت شاحنة محمّلة بقطيع ماشية مسروق على مستوى قنطرة نهر أم الربيع بالطريق الوطنية رقم 205، بالحدود الترابية بين قلعة السراغنة والبروج التابعة لإقليم سطات.

وبحسب مصادر صحفية، فإن الشاحنة كانت محمّلة بقطيع ماشية يفوق 60 رأسا، قام 6 مشتبه فيهم بسرقتها من زريبة (لعزيب) متواجدة بإقليم قلعة السراغنة، وسلكوا الطريق رقم 205 الرابطة بين قلعة السراغنة والبروج في اتجاه مدينة سطات، إلا أن الشاحنة انقلبت في المنعرج المتواجد بالقرب من قنطرة نهر أم الربيع الفاصل بين إقليمي قلعة السراغنة وسطات.

وأضافت المصادر ذاتها أن عددا من المواطنين المنحدرين من البروج حجّوا إلى المكان وقاموا بمحاصرة السائق وإلقاء القبض عليه، في حين أصيب أحد مرافقيه بجروح خطيرة، فيما لاذ 4 آخرون بالفرار إلى وجهة مجهولة، كما نفق ما يقارب 10 رؤوس من الماشية.

وزادت المصادر نفسها أن المواطنين أشعروا مركز الدرك الملكي بالبروج الذي انتقلت عناصر منه إلى مكان الحادث؛ حيث جرى تسلّم السائق من المواطنين ومالكي القطيع الذين انتقلوا إلى مكان الحادثة بعد إخبارهم من طرف أحد السكان، فيما جرى نقل المشتبه فيه الثاني إلى أحد المستشفيات بقلعة السراغنة بعد إصابته بجروح خطيرة نتيجة الحادث تحت مراقبة أمنية.

وبعد تنقيط المشتبه فيهما تبين أنهما ينحدران من إقليم الرحامنة؛ حيث جرى تسليم السائق إلى درك مركز بني عامر “أربعاء كازيط” بقلعة السراغنة للاختصاص، بحكم أن مكان الحادث تابع إداريا لإقليم قلعة السراغنة، ووضع تحت تدابير الحراسة النظرية تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي حرّرت فيه مذكرة بحث في حق أربعة مشتبه فيهم آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: