رياضة

حتى لا ننسى أسطورة كرة القدم المغربي قاسم السليماني بمناسبة فوز المنتخب المغربي على الاسباني

يوم 6 دجنبر كان يوم تاريخي لكل الشعب المغربي والعربي حيث اسطاع في لحظة توحيد العرب وأفريقيا وحثى بعض الدول الاوروبية من خلال مشاركته باكس قطر لكن لا يمكننا أن ننسى تاريخ الكرة المغربية ليست بالبعيدة لكن نتذكر سنوات السبعينات حيث عرف المغرب مدرسة حقيقية أعطت الكتير من وقتها ومالها وصحتها….

ومن بينهم لاعب كرة قدم المغربي قاسم السليماني وهو من مواليد 1 يوليو 1948 بمدينة سطات وتوفي في 30 نوفمبر 1996. لعب للنهضة السطاتية ما بين الستينات والسبعينات رفقة الجيل الذهبي للنهضة (العلوي.المعطي.غيادي.كباري….)

حيث استطاع الفريق أن يحرز ألقاب البطولة والكأس وكأس المغرب العربي. يعتبر قاسم السليماني من أحسن المدافعين الذين عرفهم المغرب إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق. لقب بالمقص وقاهر المهاجمين وبصاحب اليسرى الذهبية أوالمرعبة واختاره المحللون في مونديال 1970 من بين أحسن خمسة مدافعين متأخرين في العالم كما احترف أيضا في فرنسا وشارك في أولمبيات 1972. كما لا ننسى انه صاحب ضربة المقص او ما تسمى ب ( السيزو) الذي شهدته كرة القدم العالمية منه ما جعل أسطورة كرة القدم الدولي بيولي يعترف به رسميا.
ومن خلال هذه النبدة الخفيفة نود ان نذكر العالم بأن المغرب مدرسة كروية مند ظهورها. فيما المغرب ذائما كان سباقا وحاضرا ومساهما بظهور دول عضمى فما بالك بأن يكون بطل عالمي بجل المجالات او ما زال العاطي يعطي مشاء الله تبارك الله المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: