حوادثمحلية

“حرب” بين عائلتين بعين حرودة

تربطهما علاقة مصاهرة وترمضينة تحولت إلى مواجهات بسكاكين انتهت باعتقال خمسة أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، بوضع خمسة أفراد من عائلتين بدوار المسيرة بجماعة عين حرودة، تجمع بينهما علاقة مصاهرة، السجن المحلي بالمحمدية بعد انتهاء تدابير الحراسة النظرية. وأوردت مصادر “الصباح”، أنه تم إيداع شقيقين وزوجة رفقة ابنيها السجن، فيما تم إطلاق سراح والد الشقيقين ومتابعته في حالة سراح على ذمة القضية، بعد أن قضى 72 ساعة رهن تدابير الحراسة النظرية، إذ تابعت النيابة العامة الجميع من أجل تبادل الضرب والجرح. وأضافت المصادر ذاتها، أن الخلاف نشب قبيل أذان مغرب السبت الماضي، بسبب مشاكل تتعلق بالجوار، قبل أن يتحول إلى مواجهات دامية استمرت مدة من الوقت واستعملت فيها مختلف أنواع الأسلحة من حجارة وهراوات، وانتهت بنقل حوالي 7 أشخاص مناصفة من العائلتين، في ظروف صحية متفاوتة الخطورة إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، إذ أصيب أغلبهم بجروح ورضوض وكدمات في شتى أنحاء أجسادهم. وقالت مصادر إن فردين من العائلتين تبادلا السب والشتم تطور إلى شجار، شارك فيه أفراد العائلتين وهم مدججون بأسلحة بيضاء، دون أن تنفع جهود الجيران في إخماد شرارة غضب العائلتين، قبل أن يسقط عدد من الضحايا، نقل منهم سبعة أفراد إلى قسم المستعجلات. وأكدت المصادر ذاتها، أن كل المصابين حصلوا على شهادات طبية تجاوزت مدتها 21 يوما، وتم تقديمها الى عناصر الدرك بمركز بالوما التابع لسرية درك المحمدية، حيث أمر وكيل الملك بعد الاستشارة معه بالاستماع الى الجميع في محاضر رسمية، قبل أن يقرر وضع أب وابنه قيد الحراسة النظرية ومتابعة ابن آخر في حالة سراح ،أما بالنسبة إلى العائلة الثانية فقد تم وضع زوج وزوجته وابنهما قيد الحراسة النظرية ومتابعة ابن آخر في حالة سراح، قبل أن يتقرر تمديد الحراسة النظرية ل24 ساعة من أجل تعميق البحث.

كمال الشمسي (المحمدية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: