حوادث

حريق في بيت أشهر كوميسير في البيضاء

شبّ حريق، عصر اليوم الجمعة، بمنزل العميد الممتاز عبد الإله الصوتي، الكائن بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، مخلّفا خسائر مادية.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن ابن الصوتي البالغ من العمر 16 سنة، وُجد مغمى عليه داخل البيت، الذي اندلع فيه الحريق التي تظلّ أسبابه لحد الآن مجهولة.

وفور حدوث الواقعة، حلّت عناصر الوقاية المدنية التي نجحت في إخماد الحريق، مرجّحة أن يكون تماس كهربائي السبب في ما وقع، ببيت الكوميسير الشهير الذي ظلّ بدون مهمة بالمنطقة الأمنية بمديونة، بدون مهمة منذ حوالي سنتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: