جهة الدار البيضاء سطاتوطنية

حضور الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي للمؤتمر الإفريقي الأول للنقل واللوجستيك من 25 إلى 27 نونبر بالرباط

عرف المؤتمر الوطني للنقل واللوجيستيك الدي احتضنته مدينة الرباط أيام 25-26-27 نونبر 2015 حضورا متميزا للهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي ممثلة في رئيسها السيد حاتم بنشردية والدي كعادته تعتبر مثل هده التظاهرات فرصة للاستفادة من التجارب والالتقاء ببعض المهتمين بشأن النقل ، خاصة أن النقل السياحي الطرقي أضحى في الآونة الأخيرة يشكل مرتكزا ضمن منظومة السياحة ليس ببلدنا فحسب ، لكن في شتى الدول المتميزة في هدا المجال. وكما هو معلوم فإن المؤتمر جسد الالتزام الراسخ لجلالة الملك من أجل تعاون جنوب- جنوب تضامني وفعال، كما يعكس رغبة جلالته الراسخة في تعميق أكبر للعلاقات الثنائية التي تربط المغرب بإفريقيا، خاصة في ما يتعلق باللوجستيك والنقل. كما اندرج أيضا في إطار عزم المغرب على المشاركة في تنمية القطاع اللوجيستي بالقارة الإفريقية عملا بمبدأ رابح-رابح، حيث يسعى إلى تقديم خبرته في مجال اللوجستيك، كقطاع واعد في التنمية وخلق الثروة وفرص العمل لفائدة الدول الافريقية السائرة في طريق النمو وعقد شراكات دينامية.. هذه الخبرة التي تم تعزيزها منذ انطلاق الاستراتيجية الوطنية للوجستيك سنة 2010، تهدف إلى تنمية إضافية للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0,5 في المائة، أي بقيمة مضافة مباشرة تصل إلى 20 مليار درهم، وإحداث 96 ألف منصب شغل بحلول نهاية البرنامج. وللتأكيد على جانبه المتعدد الأبعاد، شكل الملتقى الإفريقي للنقل واللوجستيك، حسب المصدر ذاته، حلقة وصل لثلاث تظاهرات كبرى تهم الأولى الندوة الافريقية حول الاندماج الاقليمي وتسهيل النقل الطرقي، التي سيعقد خلالها الجمع العام للاتحاد الإفريقي للنقل واللوجستيك واجتماع وزاري هام يتمحور حول مختلف القضايا الراهنة. وتهم التظاهرة الثانية مجموعة الدفع الاقتصادي التي ستشهد توقيع العديد من العقود التنفيذية للنقل واللوجستيك وعقود الدفع الاقتصادي للجنة النقل واللوجستيك، فيما تتمثل التظاهرة الثالثة في المعرض الافريقي للنقل والبنيات التحتية الاقتصادية الذي سيجمع المهنيين من خلال معرض تجاري، ومنتدى للنقاشات الدولية بالإضافة إلى اللقاءات التي تهم الأعمال التجارية. وجدير بالدكر أن المؤتمر سجل حضور عدد من الوزراء الأفارقة المكلفين بالبنيات التحتية والنقل واللوجستيك، إضافة إلى وفود دبلوماسية والجهات المانحة الدولية (البنك الإفريقي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والبنك الأوروبي للاستثمار، والوكالة الفرنسية للتنمية، والاتحاد الأوروبي…) واللجان الاقليمية (المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا، والمجموعة الاقتصادية والنقدية لوسط إفريقيا، وجامعة الدول العربية، واتحاد دول المغرب العربي …)، علاوة على 30 وفدا عضوا في الاتحاد الافريقي للنقل واللوجستيك، والفدراليات والجمعيات المهنية وكذا خبراء وعارضين ووسائل الإعلام الوطنية والدولية.

بقلم :باني محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: