اقتصادمحلية

حقائق حول الوضعية المالية لفريق شباب المحمدية.

 

حقائق حول الوضعية المالية لفريق شباب المحمدية. كما يعرف كل متتبعي الشأن الكروي أن المشكل المالي قائم في جميع الفرق الوطنية؛ هذا ما جعلنا نتوجه بالسؤال إلى السيد عزيز البودالي الناطق الرسمي باسم فريق شباب المحمدية، حقا لم يبخل علينا في الجواب وهو الذي قربنا من حقائق وجوانب الوضعية المالية للفريق حيث كشف لنا عن الموارد المالية للأخير . قائلا أنه لحدود الساعة المدعم المالي الأول للفريق هو الفاعل الإقتصادي الكبير السيد حسن زيريت آخذا بزمام الأمور المالية لشباب المحمدية,

في انتظار التوصل لدعم اللجنة العليا لفريق الشباب التي لاتزال لم تسلم أي دعم لحدود اليوم كما تم الاتفاق عليه في اجتماعات ضمت أعضائها بالمكتب المسير للفريق وبحضور عامل عمالة المحمدية.

. وما يطمئن الآن هو الطريقة الإحترافية التي يسير بها الفريق حاليا؛و أبرز تجلياتها فتح حسابات بنكية لكل من مستخدمي الفريق ولاعبيه لصرف المستحقات المالية من رواتب ومنح عبر وكالات بنكية ،ثم توقيع عقد مع محاسب مالي من أجل مراقبة ومعاينة كل العمليات المالية التي يقوم بها الفريق. وصرح لنا أيضا السيد البودالي أنه تم التوصل بمنحة من الجامعة المغربية لكرة القدم يوم الإثنين الماضي قدرها 60 مليون سنتيم سيتفيد منها الفريق عبر شطرين ثلاثين مليون سنتيم في كل شطر ؛والتي قرر السيد حسن زيريت تخصيصها فقط لسد الديون العالقة بذمة الفريق مع مراعاة الأسبقية لكل من له حق عالق لدى النادي وبتقديم الوثائق والأدلة التي تثبت ذلك ،كما سيتم الوقوف على مبلغ 170 مليون سنتيم تسلمها الفريق سابقا من المجلس البلدي للمدينة بعد القيام بافتحاص ومراجعة النقط التي تم صرف المال فيها من طرف المكتب المسير سابقا ،و وضح السيد البودالي أن هاته العملية لا تشكك في نزاهة المكتب السابق بل هي فقط خطوة معمول بها فيها كل مجال ولهذا الغرض تم التوصل بتقرير مالي من المكتب السابق للإطلاع على كيفية تدبير المصاريف نافيا تقديم أي دعوة قضائية أو شيء من هذا القبيل ضد المكتب السابق مؤكدا أن العلاقات لا زالت قائمة وطيبة بين الجميع لحد الآن ،وهي فقط إجراءات عادية واحترافية يجري بها في أي مؤسسة إدارية. ليتبين لنا من كلام السيد عزيز البودالي أن الفريق في طريق صحيح وسالم ؛سيجعل من شباب المحمدية المشروع الكبير للمدينة كما أنه فتح الباب في وجه كل شخص يحب الخير للفريق من أجل الإلتحاق بهم من أجل فريق متكامل وناجح ؛فلا يخفى عن أحد تاريخ وقيمة شباب المحمدية وهذا هو طموح وهدف المكتب الحالي برعاية السيد حسن زيريت أي عودة الفريق إلى زمن العطاء والتألق منفتحين على كل إطار كفؤ ومستعد لتقديم يد العون للنهوض بفريق المدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: