حقيقة دورة فبراير لغرفة الصناعة التقليدية بسطات

1 مارس 2020 - 12:54 م

 

محمد امار.

 

عاشت قاعة الندوات بغرفة الصناعة التقليدية بسطات يوم الخميس 27 فبراير المنصرم على تنضيم دورة فبراير العادية للجمع العام للغرفة برسم سنة 2020.
حيت حضر الجمع اعضاء العغرفة من كل مدن الجهة وكدا صناع تقليديين لحضور الدورة الدي كانت من تأطيير رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الدارالبيضاء سطات فاروق المدني .
كما حضر اللقاء ممتل عن احد الابناك الدي قدم شروحات وبرامج حول كيفية تمويل المشاريع الدي قدمها احد ممتليه وفي نفس السياق كانت توصيات بخصوص تحيين النضام الأساسي لغرف الصناعة التقليدية كما تلاه عرض ومناقشة مستقبل الصناعة التقليدية لسنة 2020/2030 فيما جائت المصادقة على مشاريع اتفاقيات مع بعض الجمعيات والتعاون .وكدا دراسة الحساب الإداري للغرفة برسم سنة 2019 .
لاكن ما غير مجرى الجمع هو تدخل بعض اعضاء المعارضة الدي حاولوا التشويش على مجرى الجمع ودلك قبل بداية اللقاء حيت اشهروا لافطة تحمل عبارات احتجاجية لمنع الحضور لاسباب لازالت مجهولة .
كما عاينت الجهوية بريس اللقاء الدي اوحى ان هناك تصفية حسابات او حقد دفين ضد المكتب المسير من بعض الاعضاء ليتضح خلال الجمع ان دلك التشويش جاء نتيجة صرامة الرئيس الدي حارب اقتصاد الريع وقطع بعض الامتيازات على البعض كما اكدته مصادر مطلعة الجهوية بريس .
كما في بداية اللقاء كان تسيير الجمع من طرف رئيس جهة الدارالبيضاء سطات لغرف الصناعة التقليدية الدي تملك اعصابه نضرا للمعارضة والتي واترت على ممتل البنك الدي قدم شروحات لكيفية التعامل والاستفادة من برامج التمويلات لكل الصناع والجمعيات والتعاونيات الصناعية .
رغم متابعة اللقاء هناك تصريحات متيرة لاحقا على الجهوية بريس .
يتبع…,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: