حوادثصوت وصورة

حقيقة فيديو هجوم بالسيوف على مستشفى ابن سينا

https://www.youtube.com/watch?v=CsLzIIFjjW0&feature=youtu.be

 

نشرت مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية خبرا يتحدث عن اقتحام عصابة إجرامية لمستشفى إبن سينا بالرباط٬ واعتدائها على حراس الأمن الخاص بواسطة سيوف وأسلحة بيضاء. وتنويرا للرأي العام٬ وتصويبا لما جاء في بعض المقالات المنشورة من أخبار غير صحيحة٬ توضح ولاية أمن الرباط حقيقة النازلة على الشكل الآتي: بتاريخ فاتح شتنبر الجاري٬ وتحديدا عند الساعة السادسة والنصف صباحا٬ توصلت ولاية أمن الرباط بإشعار هاتفي مفاده تسجيل اعتداء جسدي على مستوى المستشفى الجامعي ابن سينا. وبالانتقال إلى عين المكان٬ تمكنت عناصر الشرطة القضائية من توقيف أحد الأشخاص على مستوى زنقة متوكة المقابلة للباب الرئيسي لقسم المستعجلات٬ وتوقيف شخص آخر بشارع أحمد بلافريج بالقرب من المستشفى٬ بينما تمكنت عناصر الأمن الخاص من ضبط شقيق الموقوف الثاني داخل قسم المستعجلات. وقد تمت معاينة حالة السكر المتقدمة على الأشخاص الثلاثة الموقوفين٬ والعثور على سكين متوسط الحجم بحوزة أحدهم ٬ وهو ما استدعى إحالتهم على المصلحة الولائية للشرطة القضائية٬ التي أخضعتهم لتدبير الحراسة النظرية٬ من أجل تعميق البحث معهم وتوقيف باقي الأشخاص الذين كانوا برفقتهم ساعة الاعتداء. كما استمعت مصالح الأمن لعنصر الحراسة الخاصة الذي تعرض للاعتداء٬ وقامت أيضا بتحصيل إفادة مسؤول بالمستشفى الجامعي ابن سينا الذي أدلى بشريط مصور يوثق عملية الاعتداء٬ والذي تم الاسترشاد به لتحديد وتشخيص هويات باقي المشتبه فيهم. وحسب المعلومات الأولية للبحث٬ فإن المشتبه فيهم كانوا تحت تأثير حالة السكر المتقدمة عندما رافقوا صديقا لهم إلى المستشفى مصابا بالتواء في الكاحل٬ وهناك دخلوا في خلاف مع عنصر الحراسة الخاصة قبل أن يعرضوه لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: