محلية

حقيقه المغربية ضحية البوليزاريو ومن تكون

خلال ما تداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل حول الاعتداء الشنيع الذي تعرضت اليه المناضلة المغربية ابنت مدينة سطات المقيمة بفرنسا حيث تم استنكاره من طرف كل الجهات وطنيا ودوليا لانها ما قامت به مجرد تعبير عن غيرتها على الوطن .
كما تشير الى ان الوقفة الاحتجاجية التي قامت بها كانت سلمية الى ان تفاجئت بهجوم عليها من قبل مرتزقة ربما قد يكونو مسخرين من جهات اخرى والكل يعلم مواقفها الوطنية والملكية الراسخة في قلبها . كما لاننسى بان لها ملفات ساخنة بالمحاكم ضد خدام الجمهورية الوهمية بفرنسا والمغرب واولهم المسمى رضى الليلي الذي قد يكون سبب الهجوم عليها .

وبما انها مغربية معروفة بجرأتها عبر الايفات والمقالات والتدوينات فهي فعلا مستهدفة من هؤلاء المرتزقة باي لحضة .
لذى المنظمة المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية. والمركز المتوسطي لحقوق الانسان يستنكرون ما وقع اليها . كما تطالب من جميع الجهات المعنية بالتدخل العاجل لانصافها وعلى رأسهم فرنسا يجب أن تفتح تحقيق لمعرفة الإجابة التي ضلت مبهمة عند الرأي العام الوطني والدولي .
كما تطالب بحماية المغاربة المقيمين بالخارج كافة من الظلم والاعتداء عليهم في ظل القانون وحماية حقوق الإنسان والتعبير في الرأي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: