حوادث

خنيفرة :جماعة موحى اوحمو الزياني تشهد اليوم صراعات و كلام نابي، في خرق سافر للقوانين التنظيمية .

الجهوية بريس عبد العزيز احنو

عقد المجلس الجماعي لجماعة موحى اوحمو الزياني دورة استثنائية اليوم 13 نونبر 2020خصصت للمصادقة على مشروع ميزانية 2020/2021 وخلال مناقشة نقط الدورة، التي شهدت تصعيدا بين اعضاء المعارضة والأغلبية تم خلالها تلفظ احد أعضاء القطب المعارض وهو النائب الرابع للرئيس بمصطلحات نابية و خادشة للحياء حسب مضمون الشكاية ، التي يتوفر الموقع على نسخة منها، كما قام بكسر وقلب طاولة بفعل الحالة الهيستيرية التي انتابت العضو، حسب ما صرح به بعض أعضاء المجلس، مما دفع بالعيد من موظفي وموظفات الجماعة ومستشارة جماعية، إلى تقديم شكاية إلى السيد عامل الإقليم، والتي مفادها استنكارهم الشديد لما صدر عن النائب الرابع للمجلس خلال المجلس المعقد برسم الدورة الإستثنائية المعقدة اليوم 13فبراير 2020 وأثناء حضورهم بصفة إلزامية واستشارية ، تلفظ العضو الجماعي لذات الجماعة بمصطلحات يندى لها الجبين ومخلة بالحياء من قبيل الق… متجاهلا حرمة الإجتماعات ودون الأخذ بعين الإعتبار حضور الموظفات والمنتخبات، ناهيك عن كسر طاولة وقلب ما بها، مطالبين عامل الإقليم التدخل للحد من التصرفات الغير لائقة لهذا العضوالجماعي، الذي كان يعارض صرف الميزانية في أمور تافهة كتجهيز سوق تزارت إعراضن في وقت سابق، مع العلم أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها بمثل هذه التصرفات، حسب ما ورد بشكاية إحدى المنتخبات
جدير بالذكر أن مجلس موحى اوحمو الزياني كان قد شهد مشاداة كلامية وأعتراض على سير أشغال الدورات بين اعضاء المعارضة والأغلبية إلى أن تم تمكين الأعضاء المعارضين من تسيير العديد من القطاعات وتنازل الرئيس عن العديد من الأمور التي كانت المعارضة تطالب بها، إلا أن التوتر مافتئ يشتد من جديد، ترى هل هي بداية أزمات جديدة وعراقيلتهدف إلى وقف قطار التنمية بالمجال ترابي للجماعة أم هي بداية لحملات انتخابية سابقة ألوانها؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: