رياضة

رئيس “الفيفا”: الملاعب والفنادق تؤهل المغرب لاحتضان المونديال

أوضح جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن المغرب يتوفر على بنية تحتية مهمة من ملاعب وفنادق تؤهله ليكون أحد منظمي أكبر التظاهرات العالمية مستقبلا، بما فيها نهائيات كأس العالم.

وأضاف إينفانتينو في الندوة الصحافية التي عقدها، ظهر اليوم، بأحد فنادق مدينة مراكش، على هامش زيارته الرسمية إلى المغرب، أنه لمس تطورا ملموسا من حيث المنشآت الرياضية بالمملكة بعد زيارته إلى الملعب الكبير لمراكش، وكذلك وجود وحدات فندقية متنوعة ووسائل المواصلات التي تمكن أي بلد من احتضان تظاهرات رياضية من المستوى الأول، مشيرا في الآن ذاته إلى أن مجلس الاتحاد سيتدارس ملفات الترشيح المرتقبة، وكذا إمكانية الرفع من عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 40 أو 48 منتخبا خلال الشهور القليلة المقبلة.

وأعرب رئيس “الفيفا” عن سعادته بالاستقبال الحار من لدن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وعموم الشعب المغربي، عقب متابعته لمباراة المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري، مساء أمس، ضمن تصفيات “المونديال”، مؤكدا أنه سبق ووعد فوزي لقجع، رئيس الجامعة، بالحضور إلى المغرب، على هامش الزيارة التي قادت لقجع إلى مقر الاتحاد الدولي بسويسرا قبل أسابيع من الآن.

وعن تفاصيل اجتماعه بلقجع على هامشه زيارته الحالية لمراكش، قال إينفانتينو إن اللقاء برئيس الجامعة كان امتدادا لجلستهما بسويسرا، مردفا: “تحدثنا عن السبل الكفيلة بتطوير كرة القدم في إفريقيا والعالم والحكامة في التدبير المالي والاستثمارات في المجال الرياضي وكرة القدم لدى المحترفين وكذا الهواة. الفيفا تود جعل المغرب مثالا لباقي الدول المجاورة والإفريقية لتسير على المنوال نفسه، وسنحتاج عون الجامعة المغربية لتحقيق هذا الهدف”.

الرئيس السويسري لـ “FIFA” تحدث عن أهمية التأهل إلى نهائيات كأس العالم في تطوير اللعبة داخل بلدان هذه المنتخبات، وقال: “تابعت مباراة المغرب وكوت ديفوار أمس من الملعب، وحرام صراحة ألا نرى واحدا منهما في النهائيات المقبلة، ربما نرى تأهل 7 منتخبات إفريقية في حال رفعنا عدد المتأهلين مستقبلا إلى 40، أو 8 منتخبات إذا رفعنا العدد إلى 48”.

وعن رأيه في التدبير الحالي والوجوه المسؤولة عن تدبير كرة القدم الإفريقية من داخل الكونفدرالية الإفريقية للعبة، أكد إينفاتينو بدبلوماسية أنه يحترم الديمقراطية التي قادت كل الأسماء الحالية إلى مناصبها عبر الانتخابات، مثلما قادته الأصوات بدوره إلى منصبه الحالي، مشيرا إلى أن ما من أحد كان يتوقع جلوسه على عرش “فيفا” قبل شهور من الآن.

وأكد المتحدث ذاته أن مجلس “فيفا” قد انخرط في مجموعة من الإصلاحات منذ بداية عمله الرسمي قبل شهور من الآن، خاصة الملفات ذات الحساسية الكبرى مثل اختيار منظم كأس العالم، مبرزا أنه لن يتم اختيار منظمي نسختين دفعة واحدة في المستقبل، مضيفا أن الشفافية والمصداقية ستطبع عمل الاتحاد في مختلف المجالات، داعيا رؤساء الاتحادات الدولية والإفريقية إلى الانخراط في مشاريعها الرامية أساسا إلى تطوير اللعبة.

هسبريس : أمين متبار من مراكش (صورة: منير امحيمدات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: