صوت وصورةمحلية

رفع شارة اللواء الأخضر التي يمنحها البرنامج العالمي “المدارس الإيكولوجية ” بمدرسة البرادعة بالمحمدية وسط حضور فعاليات مختلفة

تم زوال يوم الأربعاء 30 دجنبر 2015, خلال حفل نظم بفضاء مدرسة البرادعة بالمحمدية, رفع اللواء العالمي الأخضر.
ويندرج هذا التتويج الذي يأتي كثمرة لمجهودات مشتركة بين كافة الفاعلين التربويين في إطار تفعيل برنامج المدارس الإيكولوجية الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.
حيث حصلت بمدرسة البرادعة الابتدائية على اللواء العالمي الأخضر وهي شارة منحتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء للمدرسة ،اعترافا لتعاونها الفعلي في خلق فضاء بيئي ساهم بشكل كبير في تعزيز ثقافة بيئية واكتساب ممارسات وسلوكيات إيجابية لدى التلاميذ .
وشهد الحفل البهيج الذي حضره النائب الإقليمي والسلطات المحلية وأعضاء المجلس الجماعي بالإضافة الى رؤساء المصالح والمكاتب بالنيابة وبعض مديري المؤسسات التعليمية ووسائل الاعلام وشركة سيطا.
وأكد نائب الوزارة السيد مصطفى الجرموني أن هذه المحطة ما هي الا اللبنة الاولى لإعداد مخطط إقليمي للنهوض بالجانب البيئي بالمؤسسات التعليمية بربوع الاقليم ايمانا من الجميع بكون الفضاء المدرسي يعد امتدادا طبيعيا لحياة كل مكونات المجتمع المدرسي، وأضاف أن تفعيل الحياة المدرسية كفعل مندمج تنصهر فيه مجموعة من الأنشطة التربوية لا بد أن ينطلق من فضاء تربوي منفتح يروم استقطاب التلميذ وجعله فاعلا في الحفاظ على جماليته باعتباره مكانا للعب والمرح ونسج علاقات اجتماعية وتلقي المعارف وتطوير المواهب والقدرات عند المتعلم ، وذكر بالمناسبة بأهم الانجازات التي حققها الاقليم والتي بوأته المراتب الاولى بمختلف المنافسات الحلية والإقلمية ،ليختم كلمته بالتأكيد على عزمه وإصراره على مواصلة العمل المشترك للاعتناء بالمجال البيئي وجعله أحد الأولويات في أفق تحقيق تنمية مستدامة تراعي خصوصيات التنوع البيئي .
وأشار مدير مدرسة السيد مصطفى الشيقر الى الجهود الذي تكرسها المؤسسة لتنمية الوعي البيئي والنهوض بالتربية البيئية خاصة لدى الناشئة ، كما هنأت بالمناسبة الطاقم الاداري والتربوي لمدرسة البرادعة على تتويجها بشارة اللواء الأخضر الدولية وكذا على انخراطهما الايجابي والفعال في برنامج المدارس الايكولوجية من خلال إنجاز المحاور الثلاثة الرئيسية المطروحة للاشتغال وهي تدبير النفايات والتقليص من استهلاك الماء والطاقة ،واغتنمت الفرصة لتقديم الشكر والتقدير للمصالح النيابية والأطر الادارية والتربوية والجمعوية وكل من ساهم في زرع روح المواطنة الايكولوجية في نفوس الناشئة .
وبهذه المناسبة أيضا, قدم أطر وتلاميذ المؤسسة عرضا حول مراحل المشروع الإيكولوجي لمؤسستهم, والمتمثلة في تكوين لجنة التتبع, وإنجاز التشخيص البيئي للمدرسة, وتحديد وتنفيذ خطة العمل, ومراقبة تقييم تنفيذها, وإيجاد خطوط للربط مع البرنامج الدراسي, وإشراك فعالية المدرسة والجماعة, والرمز الإيكولوجي, بالإضافة إلى محاور البرنامج التي تم الاشتغال عليها.
يشار الى ان المدرسة الايكولوجية مبادرة صدرت عن مؤسسة التربية البيئية تسعى الى خلق دينامية داخل المؤسسات التعليمية بغية تعزيز التربية البيئية والتنمية المستدامة من خلال برنامج تشاركي يستهدف ايجاد حلول لبعض القضايا البيئية المطروحة داخل الفضاء المدرسي ويمكن لكل مؤسسة تعليمية حققت اهداف البرنامج الحصول على ” شارة المدرسة الايكولوجية كإجراء تحفيزي وتنافسي بين المدارس .

تغطية : مروان شلح _عبد الصمد كنيني

تقرير :طارق وردي

30-12-2015 22-59-48 30-12-2015 23-03-07 30-12-2015 23-03-47

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: