حوادث

ساكنة المحمدية تهتز للمرة الثانية

في ظرف وجيز تلقت ساكنة المحمدية خبرا مؤلما فبعد أن قضت أسرة نحبها إثر حادثة سير مميتة بطنجة نزل خبر وفاة عائلة المرحوم المسمى قيد حياته السيد عبد النبي كالصاعقة على ساكنة مدينة الزهور و هي لا تزال تلملم جراحها، كانت عائلة المرحوم تقضي عطلتها بمدينة إفران لكن القدر كان لهم بالمرصاد فنتيجة تسرب لغاز التدفئة تسبب في اختناق الأسرة بكاملها : الأب ، الأم ، وبنتين في عمر الزهور ، و كان السيد عبد النبي ممول الحفلات معروف بخلقه و طيبته ، و بهذا المصاب الجلل تتقدم أسرة جريدة الجهوية بريس لعائلة الضحايا بأصدق التعازي و المواساة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: