مجتمع

ساكنة سيدي عبد الكريم بسطات تشتكي من الباعة الجائلين

توصلت الجهوية بريس بشكاية من ساكنة شارع اغمات بحي سيدي عبد الكريم والذي هو منقسم إلى الملحقتين الإدارية الأولى والخامسة وذلك بعد عدة شكايات توجهت بها الساكنة دون جدوى حيث المواطن أصبح يعاني الويلات مع فوضى الباعة الجائلين أيام الأحد والخميس والسبت والأحد من خلال الكلام الساقط الذي لايمكن سماعه بين زملائك فما بالك من وسط العائلة ناهيك عن انتشار الأزبال وتركها بعد انتهاء البيع وفي نفس السياق إغلاق الشارع العام دون إحترام مستعملي السيارات اما مسألة إحتلال الملك العام دون حسيب ولا رقيب في حين أن أغلب هاؤلاء الباعة الجائلين مستفدين من محلات بالأسواق النموذجية التي صرفت عليها الملايين من الدراهم وهي الآن فارغة وحتى جمالية السوق تم تشويهها دون التحدث عن بيع المحلات التجارية وانتشارهم في الازقة والشوارع.

كما أوضح المواطنين المتضررين بأن عند التوجه بشكاياتهم الذي استجابت الملحقة الإدارية الأولى اما الملحقة الخامسة في سبات عميق ما جعل الأمر يستعصى على الأولى. كما صرح أحد المواطنين انهم بعد لقاء مع قائد الملحقة الخامسة قال لهم لا يمكنني التدخل. أما قائد الأولى تفاعل لوحده بالشطر التابع اليه لان شارع اغمات منقسم إلى شطرين الأيمن للخامسة والايسر للأولى ما استعصى التدخل وجعل المواطن يعاني المرارة مع الباعة الجائلين للخضر والاسماك ومشاكلهم.
فيما سجل المواطنين عدم تدخل المنتخبين الذي من المفروض ان يدخلوا على الخط بصفتهم ممتلي المواطن وهو من بين الأدوار المناطة بيهم وهو حماية المواطن الذي أصبح يفكر ببيع سكنه لأجل الرحيل حيث فقد نصف تمن شقته بسبب فوضى الباعة الجائلين وهو ما زاد الطين بله.

ومن خلال الشكاية التي وجهت وحصلت الجهوية بريس على نسخ منها موجهة إلى كل من رئيس المجلس الجماعي بسطات والسيد الباشا والسادة قياد الأولى والخامسة دون تحرك أي جهة منهم.
دون التحدت عن المعانات مع العربات المخصصة لنقل المواطن ( الكرويلة) التي بدورها ساهمت في مخلفات الدواب وحفر الشوارع والمجلس الجماعي في سبات عميق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: