جهة الدار البيضاء سطات

سطات. من المسؤول عن إقصاء الإعلام بسطات

الجهوية بريس من بين عدد ممتلي المواقع الإلكترونية وصحفيين الذين يستنكرون ما يقع حول الانتقائية وسياسة باك صاحبي وأصحاب المكياج حيث يتم إقصاء مباشر لمواقع اخبارية وطنية ومحلية رغم حصولها على الوتائق القانونية التي تخول لها الحضور لتغطية حذث ما لكن الاقصاء يجعل الجسم الإعلامي بإقليم سطات يستنكر بشدة عملية التمييز بدون أسباب ما يدعوا إلى إعادة النظر من جديد في كيفية استدعاء الإعلام وبشكل مباشر من الإدارة المعنية بعيدا عن وسطاء ليتم إقصاء ممتلي الإعلام بدون سبب. على سبيل المثال إجتماع المجلس الإداري للوكالة الحضرية بعمالة سطات غدا حيث لم يتوصل ممتلي الإعلام قصد الحضور كما هو بعدة لقائات بعمالة سطات والمجلس الجماعي وأنشطة أخرى.
وهي رسالة واضحة التي تعد خرقا لقانون الصحافة والاعلام والاقصاء من الحصول على المعلومة كما ينص عليه الدستور المغربي الذي لا يميز بين هدا وذاك.
فيما الأمر تكرر عدة مرات وهو الذي لم يروق الجسم الإعلامي رغم الاذلاء باعتمادات ووتائق تتبت قانونية الموقع ما يجعل الأغلبية تستنكر عملية التمييز لأن كل المنابر الإعلامية في كفة واحدة ولا فرق بينهم ما دام الموقع قانوني وحاصل على كل الوتائق القانونية.
لنا عودة بالموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: