دولية

سعيد بنجبلي: غينزل سيدنا الهاتر ويوم القيامة أيكون ليلة القدر الجاية …

خرج المغربي القاطن بأمريكا ، سعيد بنجبلي بتدوينات و فيديو يؤكد فيها أن يوم القيامة موافق لليلة القدر المقبلة ، وأن هذا سيأتي بعد نزول القدر .

سعيد إعتبر نفسه رسولا وتنبأ بنزول “سيدنا قدر” أو الهاتر كما يسميه سعيد بلكنته الدكالية، لينتهي بذلك العالم الفاسد ويخلد عالم جديد، ينزل فيه “الله” إلى الأرض ليعلن بداية حياة أبدية جديدة، لا حرب فيها ولا قتال.

“انهيار الإقتصاد الحالي”، هو عنوان تدوينة نشرها عبر حسابه الفيسبوكي : “من أراد استثمارا آمنا فليستثمر معي، لقد ابتكرت نظاما استثماريا لا ينهار، و سأعوض به نظام البورصة الحالي، كلما استثمرتم معي مبكرا كلما تضاعفت أموالكم أكثر، سأخبركم عن نظامي بعد بضعة شهور أو بضعة أسابيع، أردت أن أبشركم وأحذركم فقط، نظامي ليس جاهزا بعد، لكنه سيكون جاهزا قريبا، سينتهي عهد موجات الركود الاقتصادي المفتعلة لسرقة أموال الضعفاء”، في إشارة منه إلى أن العالم الجديد سيكون له نظامه الإقتصادي.

يشار أن سعيد يبلغ من العمر أربعين عاما وهو من مواليد منطقة اولاد فرج بالجديدة، وقد بصم على مسار ديني متميز لما يناهز 25 عاما قضاه معتنقا لفكر العدل و الإحسان ، إذ كان رائد من رواد هذه الحركة داخل الجامعة ، والدليل على هذا الأمر هو أنه رغم تفوقه الدراسي و حصوله على باكلوريا علمية إختار إكمال دراسته بشعبة الدراسات الإسلامية.

من إعداد المجلة الحائطية بثانويته وإستقطاب التلاميذ إلى الإشراف على قطاع الشباب بالدائرة السياسية لحركة العدل والإحسان ،تدرج سعيد بمهمات كثيرة إحتك خلالها بقيادات حركة العدل والإحسان.

سعيد الأن، خرج عن دين الإسلام معتبرا أن 25 عام التي قضاها هي “شمتة” شبيهة بتعرض فتاة “للشمتة”،من طرف عشيقها، وقد أثارت الخرجات الأخيرة لسعيد جدلا واسعا بين من يعتبره قد تعرض لخلل نفسي وبين من يعتبره باحثا عن البوز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: