حوادث

سيوف وسكاكين وكلاب شرسة ترعب مستشفى الحسن التاني بسطات

بعد حادث مستشفى الحسن التاني الإقليمي بسطات عند منتصف الليل الخميس الماضي 19 ماي 2022 الذي وصف بالانفلات الأمني.
حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى إستعمال الأسلحة البيضاء من سيوف وسكاكين وكلاب شرسة داخل المستشفى أمام الجميع بين شباب ما جعل الذعر في صفوف أسرة التمريض و أطباء ومرضى ومرتفقين ورجال الأمن الخاص والتمن الوطني نتيجة الأفعال الإجرامية التي عاشها المستشفى الإقليمي الحسن التاني بسطات.
وفي نفس السياق تدخلت على الخط الجامعة الوطنية للصحة تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل مكتب إقليم سطات حيث أصدرت بيان استنكاري حصلت الجهوية بريس على نسخ منه تستنكر فيه ما وقع ليلة الخميس المذكور بالمستشفى وكذا ما يقع بعدة مستوصفات التابعة للاقليم معتبرين أن المسؤلية الكاملة على عاتق المندوبية الإقليمية للصحة بسطات نظرا لعدم قدرتها على الترافع لأجل حماية الأطر الطبية والشبه طبية والعاملين بالمستشفيات بالإقليم.

فيما البيان الاستنكاري كان شديد اللهجة لأجل مطالب خاصة بالحماية لأسرة الصحة التي باتت تعيش الخوف والتهريب من ذوي السوابق القضائية معتمدين على أسلحة بيضاء سيوف وسكاكين وكلاب شرسة وكلام ساقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: