حوادث

شاب ينهي جلسته الخمرية بخنق عشيقته وها شنو دار من بعد

اهتز المنتجع الشاطئي تغازوت (18كلم غرب اكادير)، صبيحة أمس الخميس، على وقع جريمة بشعة بعد العثور على شابة، جثة هامدة، في إحدى المغارات الصخرية.

وبعد التحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي، التابعة لمركز تغازوت، تبين أن القاتل لم يكن سوى “شاب” من ذوي السوابق، معروف في المنطقة بسلوكاته العدوانية.

وحسب مصادر مقربة من التحقيق، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، فإن الشاب خرج من الكوخ مسرعا في تجاه الطريق الوطنية رقم 1 التي تخترق المنتجع، وهو الأمر الذي استرعى انتباه بعض زوار المنتجع، خاصة وأنه كان ملابسه كانت ملطخة بالدماء.

وفور ذلك، تم اخبار الدرك الملكي الذي حلت عناصره بالمكان، وبعد معاينتهم للكوخ عثروا بداخله على الشابة حقة هامدة. كما وجدوا حبلا ملفوفا على عنقها، وخدوش في مختلف أنحاء جسمها.

ولم تمر سوى ساعات، حتى تمكنت مصالح الدرك الملكي، بعد تحديد أوصاف المشتبه، به من اعتقال الشاب على بعد كلمترات من مكان الحادث.

وخلال التحقيق معه، تبين أنه مازل تحت تأثير الحكول، وتم الاحتفاظ به حتى صبيحة اليوم الجمعة، حيث اعترف بالمنسوب اليه، وأقر بأن نقاشا حادا جرى بينه وبين عشيقته، تحول إلى اشتباك بالأيدي، فقام بلف حبا حول عنقها. واستسلم للنوم بعدما اعتقد أن الأمر يتعلق فقط بتمثيلية تقوم بها العشيقة، وفي الصباح اكتشف انه قام بجريمة، فخرج هاربا قبل أن يتم اعتقاله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: