رياضة

شباب الريف الحسيمي يختتم شطر الذهاب بفوز مهم على حساب حسنية أكادير.

  استقبل شباب الريف الحسيمي عشية اليوم ضيفه حسنية أكادير على أرضية ملعب ميمون العرصي برسم آخر جولة من شطر ذهاب الدوري المغربي. المباراة عرفت غيابات كثيرة في صفوف كلا الفريقين و أبرزها اللاعبين جلال الداودي و عبد الصمد المباركي، الأمر الذي جعل الشوط الأول يتيما من حيث الأهداف. في حين الشوط الثاني عرف استفاقة كبيرة لفرسان الريف اللذين قلبوا موازين حسنية أكادير إلى أن جاء هدف اللاعب الريفي محمد أمين باموسى الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 65 بهدف رائع باغت به خط دفاع الحسنية لتنتهي المقابلة بفوز الفريق الأزرق. 
بقلم :هند شمراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: