حوادث

شباب المحمدية أمام القضاء

شباب المحمدية أمام القضاء أشارت بعض الأخبار أن المحكمة الابتدائية بالمحمدية ستبدأ جلسات محاكمة المتورطين في أحداث الجمع العام لشهر يوليوز الماضي انطلاقا من الأسبوع المقبل. وقالت نفس الأخبار أن وكيل الملك أمر بمتابعة كل المتورطين والذين رصدتهم العديد من الأشرطة المصورة والفيديوهات والتي تابعها وكيل الملك كلها كما أمر الضابطة القضائية بمشاهدتها والتعرف على الأشخاص الذين ظهروا في تلك الأشرطة وهم متلبسين بتخريب قاعة الجمع العام وتكسير ممتلكات الغير. في نفس الإطار، تأكد أن المجلس الأعلى للحسابات قد دخل على الخط وأجرى بحثا في مالية الفريق للموسم ما قبل الماضي، خصوصا بعدما تأكد أنه تم صرف 320 مليون سنتيما من منحتي المجلس البلدي للمحمدية دون تقديم وثائق تثبت طريقة صرفها. في جانب آخر، انهزم فريق الشباب أمس الأحد بمكناس أمام الكوديم، في مباراة عرفت تكافؤا بين الفريقين وضاعت خلالها العديد من فرص التسجيل على فريق الشباب، فيما استغل الكوديم فرصة واحدة سجل منها الهدف الذي منحه الفوز. هي خامس مباراة لم يذق فيها الفريق الشبابي طعم الفوز، مما يحتم على مدربه البحث عن الخلال والسرعة في إصلاحه خاصة أن الفريق مقبل على مباراة جد هامة ستجمعه نهاية الأسبوع الجاري بفريق الاتحاد الإسلامي الوجدي الذي يتصدر الترتيب مبتعدا عن فريق الشباب بثلاث نقط. في ظل هذه الوضعية التي يعيشها فريق الشباب ومعاكسة الحظ له، طالب محبون ومتتبعون بضرورة الالتفاف حول الفريق مدرب ولاعبين، لمؤازرتهم ودعمهم حتى يخرجوا من الوضع المعنوي المهتز الذي يعيشون في ظله، علما أن طريق البطولة مازالت طويلة ولم يضع أي شيء بما أن الفريق مازال في مقدمة الترتيب ولا تفصله سوى ثلاث نقط عن المتصدر الذي يحل ضيفا على ملعب البشير نهاية الأسبوع الجاري. ويناشد أصحاب هذا الموقف من كافة الجماهير الفضالية الحضور يوم المباراة القادمة لتشجيع اللاعبين الذي لا يحتاجون سوى للدعم النفسي لتجاوز مرحلة الفراغ التي يعيشونها حاليا. فيما طالب عدد من الجماهير على صفحات الفيسبوك بالعمل على انتداب لاعبين يحملون تجربة كافية لتطعيم خطوط الفريق خاصة على مستوى الخجوم. ويبقى أن الجميع وأن كل المواقف أجمعت على إتاحة الفرصة للمدرب وتجديد الثقة فيه لما يمتلكه، حسب عدة آراء، من كفاءة عالية في الجانب التقني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: