جهة الدار البيضاء سطات

شرطة مديونة تستمع لمستشار جماعي متهم بتعنيف امرأتين بمديونة.

استمعت عناصر شرطة مفوضية مديونة السبت الماضي لمستشار جماعي متهم بتعنيف امرأتين الأولى تم الاعتداء عليها بالضرب والجرح العمديين بالقرب من مفوضية الشرطة بمديونة وقد عاين حادث الاعتداء عميد شرطة بمفوضية مديونة، وحضر الواقعة عدد غفير من الساكنة التي استغربت لهذا السلوك.
وأفادت مصادر مطلعة أن المرأة المعنفة تمكنت من القبض على المستشار الجماعي ببلدية مديونة إلى أن تم اقتياده بتدافع من الجمهور نحو المفوضية ليتم الاستماع إلى المرأة المعنفة من طرف مصالح أمن مفوضية مديونة في شكايتها المتعلقة بالضرب والجرح.
وقالت المشتكية في تصريح لها إن عناصر اشرطة تعاملت معها بشكل جيد وتم تدوين جميع أقوالها التي أدلت بها وأنها عوملت باحترام تام من طرف عميد شرطة وتلقى شكايتها ودوّن في محضر الاستماع إليها شهادة الشهود وجميع تصريحاتها تم طلبوا منها تقديم شهادة طبية تتبث مدة العجز الناتج عن الاعتداء الذي تعرضت له من طرف المستشار الجماعي.
فيما تم الاستماع من جهة أخرى لتصريحات المشتكى به وتم تسجيلها في محضر رسمي في انتظار الإحالة على النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، لاتخاذ المتعين في النازلة، وأفادت الضحية أن المشتكى به عرض امرأة أخرى للتعنيف تسكن بالدائرة الانتخابية التي ترشح بها ولم يحصل حزبه على الأغلبية لتسيير بلدية مديونة، ولم تقدم في شأنه الضحية الثانية شكاية أمام مصالح الشرطة.
وشوهد مساء أمس الاثنين تجمهر غفير من النساء والرجال بالقرب من مسكن الضحية الثانية من أجل الحصول على تنازلها وثنيها عن عدم تقديم شكاية في موضوع الاعتداء الذي تعرضت له.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: