طانطان . حقوقيون يطالبون وزير الصحة بالتدخل العاجل

27 يناير 2021 - 9:04 م

تطالبة الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بالوطية ” طانطان في بيان لها توصلنا بنسخة منه وزير الصحة بالتدخل العاجل من اجل تغطية الخصاص الحاد للأطباء الاختصاصيين بمصلحة الولادة والجراحة وكذلك توفير عدد كافي من الأطباء بقسم المستعجلات والمراكز الصحية بالإقليم، بالإضافة إلى توفير كافة التحليلات بالمختبر خدمة للمرضى، وتوفير سيارة إسعاف خاصة بالمركز الاستشفائي بالوطية “طانطان”

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان
حاصلة على المركز الإستشاري لدى الأمم المتحدة

فرع “الوطية” طانطان
المرجع: 2021/3

بيان استنكاري

يتابع المكتب المحلي لرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بالوطية اقليم طانطان تدهور قطاع الصحة حيث لا زالت النساء الحوامل يعانين في صمت، بحيث يعرف المركز الصحي الحضري بالوطية غياب طب جراحة الولادة وكدلك سيارة الاسعاف ( الخاصة بالمستوصف ) معضم الحلات المستعجلة تنقل إلى المستشفى الإقليمي بطانطان الدي يبعد ب 25كلم، هدا الاخير يعاني في الأواني الأخيرة خصاص في الكوادر الطبية، خاصة مصلحة الولادة وقسم الجراحة وهدا التراجع الخطير في مجال تدبير العنصر البشري والخصاص الحاد خصوصا بقسم الولادة، سينتج عنه المزيد من المعاناة للنساء الحوامل والمرضى بالإقليم وعودة مأساة توجيه الحالات الصعبة نحو المستشفى الجهوي بكلميم، الحق في الصحة أحد أهم حقوق الإنسان المؤطرة بعدة قوانين دولية (صادق عليها المغرب) مثل العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الذي يؤكد في المادة 12 منه على أن جل الدول الأطراف في هذا العهد تعترف بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية، دستور المنظمة العالمية للصحة الذي يؤكد في ديباجته على أن التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه هو أحد الحقوق الأساسية لكل إنسان، الدستور المغربي الذي ينص في الفصل 31 على ضرورة أن تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في العلاج والعناية الصحية.

وعليه فان المكتب المحلي للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان بالوطية اقليم طانطان.

* يطالب بتوفير سيارة إسعاف خاصة بالمركز الاستشفائي بالوطية

* يطالب السيد وزير الصحة بالتدخل العاجل من اجل تغطية الخصاص الحاد للأطباء الاختصاصيين بمصلحة الولادة والجراحة وكذلك توفير عدد كافي من الأطباء بقسم المستعجلات والمراكز الصحية بالإقليم، بالإضافة إلى توفير كافة التحليلات بالمختبر خدمة للمرضى.

* يحمل السلطات والجهات الوصية على قطاع الصحة مسؤولية العواقب الناتجة عن الخصاص في الأطباء وخصوصا قسم الولادة والجراحة.

الوطية في :26/01/2021

عن المكتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: