حوادث

عاجل: أمن المحمدية يطيح بشاب من وادي زم حاول ابتزاز برلماني تونسي: صوره في أوضاع جنسية وطلب 10 آلاف دولار

علمت بديل بريس أن الشرطة القضائية لأمن المحمدية أطاحت ليلة أمس الأربعاء بشاب ينحدر من مدينة واد زم كان قد صور عن طريق الشبكة العنكبوتية برلماني تونسي في أوضاع جنسية فاضحة، وطلب منه مبلغ 10 آلاف درهم مقابل عدم نشر الشريط الفاضح. وتعود تفاصيل القضية إلى عدة أسابيع، حيث كان الجاني الشاب (م،ح)  احدث صفحة رسمية على الفايسبوك باسم فتاة جميلة. وتمكن من الإطاحة بالبرلماني عن حزب (نداء تونس). حيث دخل معه في دردشة مباشرة. وتمكن من جعله يتعرى ويمارس الجنس بيده. وقام بتصويره. بعدها اتصل به على أساس انه شاب وليس فتاة. وطلب منه المبلغ المالي مقابل عدم نشر الشريط. وبعد موافقة البرلماني على قيمة المبلغ، اتفق معه على لقاءه بالمغرب، وبالضبط بمدينة المحمدية. قرب السوق الممتاز مرجان. لكن البرلماني كان قد عرج على قسم الشرطة القضائية حيث أبلغ عن القضية. ليتم الترصد للشاب وإيقافه فيحدود الساعة التاسعة ليلا بمرآب مرجان. وكان رفقة الشاب شرطي من فرقة (البلير). الشاب من مواليد شهر غشت من سنة 1993.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: