عزاء

27 يونيو 2020 - 4:20 م

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المشمول بعفو الله عبد السلام تيزيت الذي كان يعمل قيد حياته شرطيا حتى فجر يوم الجمعة 26 يوليو حيث تلقى طعنة غادرة توفي على إثرها وهو يزاول عمله ليموت شهيدا للواجب الوطني في وقت يعرف تعبئة شاملة من مختلف القطاعات من أجل أن يعبر المغرب لبر الأمان في ظل هذه الأزمة . . . في الوقت الذي عرف فيه المغرب تضحية و نكران ذات كبيرة في صفوف رجال الآمن و القوات العمومية لسهر على آمن المواطنين و سلامتهم في هذه الجائحة ، قضى نحبه الشرطي المسمى في حياته عبد السلام تزيت وهو يمارس مهامه ليجازى بطعنة قاتلة … و قد نعت المديرية العامة للأمن الوطني تضحيته و بأمر من المدير العام للأمن الوطني قم تم منحه ترقية إستثنائية ، أوصى المدير العام لاأمن الوطني مديرية الموارد البشرية و مؤسسة محمد السادس للإعتناء بأسرة الفقيد

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم أسرة جريدة “ جهوية بريس “ ، بأحر التعازي القلبية إلى كافة أفراد أسرته الصغيرة والكبيرة وأهله ومعارفه و أسرة الأمن الوطني كافة ، راجين من الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته تعالى، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.. و ”إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: