عمر احساين.. بطل المغرب الذي يصارع المرض وحيدا .!

30 مايو 2021 - 7:27 م

عمر احساين ، الشاب الفضالي الذي وهب حياته لتشريف العلم الوطني ، يرقد اليوم وحيدا في إحدى مصحات البيضاء مصارعا المرض.

بطل المغرب وإفريقيا بكل من الصامبو والجيدو ، تحدى عمر الظروف المادية القاسية وغياب الدعم الكافي لأبطال هذه الرياضات ،كما تحدى حادث الكسر الذي تعرض له في إحدى النزالات سنة 1999 ليعود للتداريب في نفس السنة.

عزيمة هذا الشاب لم تكسرها الظروف ولن يكسرها المرض إلا إذا غابت إمكانيات إجراء عملية مستعجلة.

طريح الفراش لم يندم عمر عن ما وهبه لمدينة المحمدية ولبلده المغرب ، لكن كيف لبطل من هذا الحجم أن يترك وحيدا وبدون إمكانات ليصارع المرض.

أ في المدينة من لا يعرف هذا البطل من اعيان و اصحاب شركات كانوا يتسابقون لإلتقاط الصور معه.

دعوة إلى كل من في قلبه ذرة إنسانية أن يهرع لمناصرة هذا البطل ضد عدوه لكي لا يكون أخر من ينازل!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: