جهة الدار البيضاء سطاتحوادث

عناصر الأمن بالدائرة الأمنية الأولى ببرشيد تضع حدا للسرقة.

تفاعلت عناصر الدائرة الأمنية الأولى ببرشيد مع شكايات المواطنين لتضع حدا وفي ظرف قياسي لا يتعدى ثلاثة أيام في القاء الفبض على ثمانية أشخاص متهمين بالسرقة من داخل السيارات وسرقة المحلات التجارية وكذلك سرقة المنازل وهي العملية الأمنية التي لقيت استحسان الساكنة البرشيدية ومعها رجال التعليم بمدرسة ادريس الحريزي وبفضل حنكة العناصر الشابة التي وضعت خطة أمنية لإيقاف المتهمين في ظرف قياسي بالمقارنة مع الأحياء التي تعرضت للسرقة ومنها حي بورحال هذا الصباح وقد اقتيد المجرمون صوب الدائرة الأمنية الأولى لاستكمال البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة في انتظار عرضهم على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببرشيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: