وطنية

قراءة في الصحف: “داعش” تضع المغرب على رأس الأهداف المقبلة

اختلفت عناوين الصحف الوطنية الصادرة يوم الخميس ما بين مواضيع سياسية وأخرى ذات طابع اجتماعي واقتصادي، حيث تناولت الصحف عدة تقارير من قبيل:”داعش” تضع المغرب على رأس الأهداف المقبلة واَيكيا مازالت تبيع خزائن قاتلة للأطفال، والغضب الشعبي يسقط صفقة تأثيت بيت عامل سيدي إفني، وسكان بالمدينة القديمة بالبيضاء يقيمون جنازة لمعتمر مازال على قيد الحياة، والأمن يحاصر ابتدائية آسفي بعد سرقة هاتف نائب وكيل الملك، وشهادات طبية لمصحات خاصة موقعة بأختام الدولة تجر الوردي إلى القضاء، وتلاعب في الملفات يطيح برئيس للشرطة القضائية وثلاثة ضباط، والجزائر تضغط لفتح سفارة للبوليساريو بنواكشوط.

“داعش” تضع المغرب على رأس الأهداف المقبلة

نبدأ بصحيفة “الصباح” التي كشفت عن تقرير استخباراتي بريطاني جاء فيه أن ليبيا لم تعد تشكل أولوية بالنسبة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بعدما قررت ميليشيات التوجه غربا في اتجاه الصحراء عبر الجزائر، واضعة المغرب على رأس أهداف حربها المقبلة.

وحسب الصحيفة، فقد أوضح التقرير المذكور أن وجود مقاتلي “داعش” في ليبيا ليس إلا تكتيكا مؤقتا تنفيذا لإستراتيجية تتوخى الوصول إلى منطقة الساحل والصحراء، مرورا عبر الجنوب الجزائري والانتشار في ربوع المغرب، خاصة في أقصى جنوبه للاستفادة من عائدات التهريب وتجارة المخدرات، وذلك في إشارة الى الشريط العازل بين المغرب وموريتانيا.

ووفق الصحيفة، فإن التقرير كشف أن “داعش” لم تقرر الانسحاب من التراب الليبي خوفا من تكثيف محتمل لضربات التحالف، بل لأنها وجدت صعوبة جمة في تجنيد مقاتلين ليبيين، وأن الأغلبية الساحقة من أعضاء ميليشياتها من المغاربة والتونسيين والجزائريين، بالإضافة الى مجندين من دول جنوب الصحراء بين موريتانيا وتشاد.

“ايكيا” مازالت تبيع خزائن قاتلة للأطفال

صحيفة “أخبار اليوم” أفادت بأن بعض منتوجات شركة “ايكيا” تنطوي على خطورة بالغة على سلامة الأطفال مثلما هو الحال الاَن مع خزائن MALAM التي تباع في متجر عين حرودة بجميع طرازاتها، ويتراوح سعرها ما بين 600 درهم و1600 درهم.

الصحيفة قالت إن هذه الخزائن بالضبط تحولت الى شيء قاتل، فقد أودت حتى الاَن، بحياة 6 أطفال بالولايات المتحدة الأمريكية، مضيفة أنه بسبب الضغوط على شركة “ايكيا”، فقد قامت بسحب 36 مليون قطعة من هذه الخزائن في كل من الولايات المتحدة وكندا.

لكن ما زالت هذه الخزائن تباع في المتجر الجديد الذي شرع في العمل قبل أشهر فقط في نواحي مدينة الدار البيضاء.وقال أحد المستخدمين إن “هذه الخزائن صنعت في غالبيتها عام 2016، وهي موجودة بالمتجر وليست هناك تعليمات بسحبها من العرض لسبب من الأسباب”.

الغضب الشعبي يسقط صفقة تأثيت بيت عامل سيدي إفني

وفي سياق اَخر كتبت نفس الصحيفة، أنه مرة أخرى تفعلها مواقع التواصل الاجتماعي، الحاضنة الجديدة للغضب الشعبي، وتسقط قرارا حكوميا بتجهيز سكن عامل سيدي إفني ب360 مليون سنتيم، والذي أثار جدلا واسعا.

وحسب الصحيفة فإن الشركات التي كانت قد ولجت الموقع الرسمي للصفقات العمومية، وقامت بتحميل الملف الكامل الخاص بطلب العروض، توصلت، حوالي الساعة الخامسة والربع من مساء الثلاثاء، برسالة من البوابة المغربية للصفقات العمومية، تخبرهم بإلغاء طلب العروض من لائحة الصفقات المعروضة عبر الموقع الرسمي.

سكان بالمدينة القديمة بالبيضاء يقيمون جنازة لمعتمر مازال على قيد الحياة

أما صحيفة “الأخبار” فأفادت بأن سكان المدينة القديمة بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، وبالتحديد في منطقة “عرس الزرقطوني” أقاموا عشاء جنازة لمنصيت بوجمعة، رجل كفيف البصر في السبعينيات من عمره، وذلك بعد توصلها بأخبار تفيد بوفاة الرجل بالمملكة السعودية التي كان يؤدي فيها مناسك العمرة خلال شهر رمضان الفضيل.

وكشف مصدر مطلع للصحيفة أن منصيت بوجمعة، وهو بائع متجول شهير ببيع “الأحزمة والحقائب اليدوية من الحجم الصغير” في “باب مراكش” بالمدينة القديمة، مازال حيا يرزق وأن الأخبار التي تناقلتها العديد من الصفحات “الفايسبوكية” والتي أفادت بوفاة الرجل لا أساس لها من الصحة.

الأمن يحاصر ابتدائية آسفي بعد سرقة هاتف نائب وكيل الملك

وفي موضوع اَخر، كشفت نفس الصحيفة، عن إعلان يوم الثلاثاء، حالة استنفار غير مسبوقة داخل المحكمة الابتدائية لآسفي بعد تسجيل سرقة هاتف نقال من آخر طراز الهواتف الذكية لأحد نواب الملك من داخل مكتبه الوظيفي، حيث حاصرت فرق أمنية المحكمة وأطلقت حملة تمشيط وبحث ومراجعات دقيقة لكاميرات المراقبة.

وساد، حسب الصحيفة، جو من الارتباك والاستنفار بجميع مرافق المحكمة الابتدائية لآسفي، خاصة بعد شيوع أولى المعطيات السرية لدى رجال الشرطة القضائية المكلفين بفك لغز هذه السرقة المثيرة، والتي تشير إلى وجود صور ورسائل حساسة وشخصية في شريحة ذاكرة هاتف نائب وكيل الملك، قد تكون عواقبها وخيمة في حال تسريبها للعموم.

كما أكدت هذه المعطيات -تضيف الصحيفة- أن عناصر من المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بآسفي تباشر حملة تمشيط مكثفة في محيط حي هريات البيض وتراب الصيني، بعد تسجيل عملية سرقة مثيرة راح ضحيتها ضابط في فرقة مكافحة المخدرات عين حديثا بآسفي، حيث تعرضت سيارته الى سرقة وضاع منه مبلغ مالي كبير يصل إلى 9 ملايين سنتيم.

شهادات طبية لمصحات خاصة موقعة بأختام الدولة تجر الوردي إلى القضاء

ومن صحيفة “المساء” التي علمت أنه رغم الحملة الواسعة التي قام بها الحسين الوردي، وزير الصحة، من أجل منع أطباء المستشفيات العمومية من العمل في القطاع الخاص، فإن قلة اللجان التي كلفتها الوزارة لتفعيل المراقبة لم تضع اليد على المئات من الأطباء الذين يخصصون كل وقتهم للاشتغال في القطاع.

وحصلت الصحيفة على شهادات طبية لمصحات خاصة تحمل أختام أطباء يشتغلون في المؤسسات الاستشفائية العمومية. وتبين الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة، أن عشرات الأطباء في تخصصات مختلفة في مقدمتها جراحة العظام والقلب والأمراض التنفسية والأشعة المضادة للسرطان، يسلمون لمرضاهم شهادات طبية تحمل اسم المصحات الخاصة التي يزاولون العمل بها، لكنها في نفس الوقت تحمل أختام مستشفيات عمومية معروفة بمدن الرباط والمحمدية وسلا والقنيطرة.

تلاعب في الملفات يطيح برئيس للشرطة القضائية وثلاثة ضباط

الصحيفة ذاتها، ذكرت أنه لم تكد تهدأ عاصفة التوبيخات، التي توصل بها العديد من المسؤولين الأمنيين بولاية أمن مكناس، حتى اهتزت الولاية من جديد، أمس الثلاثاء، على وقع زلزال جديد، بعدما أمر الوكيل العام للملك يوسف تاشفين، باعتقال مجموعة من العناصر الأمنية، من بينهم رئيس مصلحة الشرطة القضائية إلى جانب 3 مسؤولين أمنيين اَخرين برتبة ضابط، إضافة الى مفتش متقاعد منذ حوالي سنتين.

وعلمت الصحيفة أنه تم وضع المتهمين رهن الاعتقال بسجن تولال 2، في انتظار إحالتهم على المحاكمة في وقت لاحق.

وتفيد المعطيات الواردة للصحيفة، بأن أسباب اعتقال المتهمين مرتبطة بما وصف ب”تلاعبات” تمت في ملف يتعلق بعملية سطو على وكالة لتحويل الأموال سنة 2013.

الجزائر تضغط لفتح سفارة للبوليساريو بنواكشوط

ودائما مع نفس الصحيفة (المساء) التي كتبت أنه في خطوة قد تؤزم العلاقات المغربية الموريتانية أكثر، بدأت الحكومة الجزائرية في فرض ضغوطات على النظام الموريتاني من أجل فتح سفارة لجبهة البوليساريو في نواكشوط، مستغلة تقاربها مع الرئيس الموريتاني، والتوتر الصامت بين المغرب وموريتانيا في الفترة الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية جزائرية أن المسؤولين الجزائريين فاتحوا وزير الخارجية الموريتاني في الأمر، خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر، حاملا دعوة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من أجل حضور القمة العربية المنتظر عقدها في العاصمة نواكشوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: