مجتمع

قمة المناخ في مواجهة قمة النفايات

صراحة يعجز اللسان عن وصف الحالة الراهنة التي يعيشها بلدنا الحبيب و نحن على مشارف إستقبال قمة المناخ cop 22 بمدينة مراكش.
حكومة لها إنفصام في الشخصية و مواقف متضاربة و قرارات خيوطها متشابكة يصعب على المواطن إستعابها بحيث نرى في الآونة الأخيرة حملة محاربة الأكياس البلاستيكية من طرف الحكومة لأنها تشكل خطرا على الفلاحة و تهدد سلامة المواطنين و لأنها ببساطة تحتوي على مواد سامة و في المقابل نرى وزيرة في نفس الحكومة التي تدافع عن سلامتنا تبرم إتفاقية مع جمعيات مهنيي الإسمنت بإيطاليا لكي نستورد من عند هذه الأخيرة شحنة تقدر ب 2500 طن من الأكياس البلاستيكية و عجلات مطاطية مستعملة ساااااامة! !!!!!!!!
خرجت هذه الوزيرة لكي تطمأن الشعب المغربي و لكي تقول لهم :لا تقلقوا فإن هذه النفايات سوف تحرق في معامل الإسمنت كبديل للطاقة الأحفورية لأنها تتميز بطاقة حرارية مهمة و سوف يضعون مصفاة تحد من إنبعاث الغازات السامة !!!!!!!
و نحن نقول لها: أصحاب معامل الإسمنت سوف يكسبون الملايير و الشعب سوف يصاب بالأمراض المزمنة و التشوهات الخلقية و العاهات المستديمة؟
هل هذا هو العدل يا حكومة بنكيران يا من تسهرين على سلامة المواطنين و تحمينهم؟ ؟؟؟؟؟؟
هل هذه القرارات المتضاربة سوف تربك حسابات حكومتنا خلال قمة المناخ أم سوف يجدون مخرجا لذلك؟؟؟
خرج مؤخرا الأخ المهدي المزواري هو و فريقه الذي يقبع في المعارضة و ندد بهذا الحيف الذي سوف يطاله و يطالنا جراء هذه الصفقة الملعونة الوبائية.
راجع أوراقك يا سيد بنكيران فإن مثل هذه القرارات الطائشة لها عواقبها و سلبياتها.
دمتم في رعاية الله و حفظه.

بقلم : كمال لازير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: