محلية

كارثة بيئية تهدد بفناء مدينة المحمدية

نشر “مول الكاسكيطة” ليلة أمس الجمعة شريط فيديو على صفحته بالفايسبوك والتي يتابعها أزيد من 100 ألف معجب يظهر كارثة بيئية ناجمة عن تصاعد أعمدة دخان المصانع بعاصمة الزهور المحمدية.

و يوضح مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 60 ثانية مشاهد كارثية لدخان المصانع المتراكم بسماء المحمدية مشكلا بذلك كومة من السحاب الأسود الخطير و المضر بصحة و سلامة المواطنين.

و تعتبر الغازات و الدخان المنبعث من المصانع من بين أخطر الكوارث التي قد تشهدها البشرية التي تظهر آثار سلبية تؤثر على الإنسان وعلى البيئة التي يعيش فيها ويمكن أن نطلق عليه “التلوث الحرج”، وخاصة فيما يرتبط بالنشاط الصناعي بكافة أشكاله.

وتكمن خطورة التلوث البيئي في ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية السريعة التي تحمي الإنسان من وجود خطر حقيقي يهدد حياته ولا يصح تجاهله، فساكنة المحمدية هنا من غير المسموح لها التعايش مع هذا التلوث الخطير لذا وجب الوعي الذاتي لدى ساكنة المدينة بأن التلوث ما هي إلا كارثة تحتاج إلى جهد إيجابي منها لأنها تُنذر بفنائها، بالإضافة إلى تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيداً عن أماكن تمركز البشر بخطة زمنية محددة.
https://www.facebook.com/moul.lkasketa/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: