حوادث

“كتابة داعشية” تستنفر أجهزة الأمن

تواصل الأجهزة الأمنية بمدينة أكادير استنفارها من أجل فكّ لغز “كتابة داعشية”، جرى خطّها على إحدى أبواب المرافق الصّحيّة، بمحاذاة مركز الشرطة في كورنيش أكادير.

وقد تضمّنت الكتابة كلمة “داعش” مرفوقة برقم هاتف، وعبارة “داعشية في أكادير”. وقد أبلغ مستخدم بالمرافق الصحية ذاتها المصالح الأمنية التي حلّت، بكل تلاوينها، إلى عين المكان من أجل مُباشرة التحقيقات اللازمة لتحديد هوية الواقفين وراء ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: