لعل السادية ضد الحيوانات اصبحت وصمة عار على جبين البشرية،

9 أبريل 2021 - 5:19 م

لسنا ابرياء براءة الذئب من دم يوسف

مفارقات و مغالطات الرفق بالحيوان

لعل السادية ضد الحيوانات اصبحت وصمة عار على جبين البشرية، نقسو على هذه المخلوقات لأغراض ما: طعام، لباس والمرعب في الامر اننا نسيء لها فقط من اجل المتعة. فماهي اهم مظاهر الاساءة للحيوان ؟ احقا نحن البشر نرفق بخلق الله؟

هل من بدائل للحفاظ على التنوع البيولوجي و من ثمة على التوازن البيئي على وجه البسيطة؟

تظهر اساءتنا نحن البشر للحيوانات في العديد من المغالطات و المظاهر فتعج وسائلالتواصل الاجتماعي بأخبار تدمي القلب: سيدة من سلا تعذب القطط باستعمالها في الشعوذة ، اذ تقوم بوضع طلاسم داخل فمها ثم تخيطه و تتركها تموت ببطء في الخلاء. 1 (.جريدة العربي الجديد)

تجدر الاشارة الى مصارعة الثيران بإسبانيا، لها شعبية كبرى غير ان البعض يطالب بمنعها لانها تعذيب و تقتيل للثور و فريق اخر يعتبرها موروثا حضاريا و تاريخيا للبلد
– مشاهد ناصعة في المجتمع المغربي لا يمكن انكارها او تجاهلها :
تجارة القسوة التي اصبحت تذر المال الوفير على اصحابها في السنوات الاخيرة من خلالبيع حيوانات محتجزة في اقفاص )عصافير \ اسماك\ ثعابين….(.و تطورت من تجارة تقليدية الى تجارة الكترونية.

التعديل الجيني: الى اي حد يحق للإنسان ان يحشر انفه في تعديلات بيئية و جينية في خلقالله ؟ انها احدى مغالطات الرفق بالحيوان إذ قال عز وجل في كتابه الكريم:”و لأضلنهم و لامنينهم و لآمرنهم فليبتكن اذان الانعام و لآمرنهم فليغيرن خلق الله”) 3 ( سورة النساء

القنص و الصيد الجائر: كشفت دراسة حديثة ان 75 في المئة من الحيوانات المفترسة الكبيرة بما في ذلك الاسود و الذئاب و الدببة تشهد نقصا ملحوظا في اعداده (4) . فاين – نحن من التنوع البيولوجي الذي من شانه ان يؤمن التوازن على الارض؟ 4 ب ب س نيوز

– لا ننس كذلك المعذبون في السرك و حدائق الحيوانات. ألم يكن فرض الحجر الصحي على العالم باسره درسا للإنسان ليفهم و يحس الم من تسلب حريته ويسجن بين جدران؟

الاساءة ثقافة البعض: قال الله تعالى في كتابه الكريم: “و الخيل و البغال والحمير لتركبوهاو زينة و يخلق ما لا تعلمون”) 5 ( .سخر الله لنا الدواب لكن دون تعنيفها و تجويعها و استعبادها. 5 سورة النحل

دون ان ننسى الحيوانات الضالة كالكلاب و القطط التي تجوب شوارع المدن نتعرض للتنكيل و القتل بشكل جماعي

اضحى تضافر الجهود لحماية الحياة الفطرية للحيوان ضرورة ملحة. و لا ننكر تحسن وضع حقوق الحيوانات بالعالم عامة و بالمغرب خاصة. اذ ارتفع عدد العيادات البيطرية عيادة روايال – كانين بالمحمدية و مراكز الرفق – بالحيوان، فقد شهد المغرب ارتفاعا ملحوظا في نسبة الاقبال على هذه المراكز

اضافة الى جمعيات و منظمات دولية و وطنية التي تسهر على الحفاظ على الحيوانات نذكر منها :
: SPANA
هي شركة بريطانية للرفق بالحيوان و الطبيعة لها فروع بالمغرب و تتولى رئاستها صاحبة السمو الملكي الاميرة لالة اسماء
ماوى بوسكورة للحيوانات الضالة محميات عدة بسيدي بوعثمان و المنتزه الوطني لتوبقال و المرجة الزرقاء …
اضافة الى اعمال تطوعية شتى بكل ارجاء المعمور
يراهن المغرب على تحسين و تثمين الموارد الطبيعية و دعم المحافظة على التنوع البيولوجي.

من خلال دراستنا لوحدة البيئة و المحيط بمادة الاسبانية ونظرا لما نعيشه من تطورات العصر ، نجد انفسنا كتلاميذ الثانوي التأهيلي مجبرين لوضع لمسة ولو بسيطة في رهان التنمية المستدامة الذي نهجه المغرب لتعزيز تدبير و تثمين الموارد الطبيعية و دعم المحافظة على التنوع البيولوجي و لعل مشاركتنا في مسابقة الصحفيون الشباب لخير دليل.على ذلك .

بأبسط الوسائل يمكننا دائما التدخل

– نقاطع جميع المنتوجات المصنعة الحيوان من جلود و اوبار و عاج و غيرها
– وضع انية للطعام و الشراب في الشرفات والطرق لاطعام و سقي الحيوانات علي غرارعمر بن عبد العزيز الذي قال: ” انثروا القمح على رؤوس
الجبال …. حتى لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين”
– نشر الوعي و التحسيس في المجتمع المغربي باهمية الحفاظ على النظام الايكولوجي
– تثمين المبادرات المتعددة في هذا المجال

و ختاما لا بد ان ندين كل التصرفات المنافية لمبادئ ديننا الحنيف حيث قال رسول الله عليه افضل الصلاة و السلام “عذبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت فدخلت فيها النار لاهي اطعمتها و لا سقتها اذ حبستها و لا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض ”

موقع انسانيات بتاريخ 4 / 4 / 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: