ماذا هيأت لاراديك لتفادي أزمة العطش لصيف 2020

17 مارس 2021 - 3:44 م

مع تعيين المديرة العامة الجديدة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية مطلع شهر مارس 2021،تستحضر الجهوية بريس أزمة العطش التي عرفتها مدينة سطات صيف السنة الماضية والتي عانت منها ساكنة المدينة .حيث تبين أن الوكالة كانت قد خططت لبناء مركبات مائية بكل من حي السلام و داخل مركب الزاويا تضم خزانات بسعة تفوق 4000 متر مكعب للواحد،هذا وكانت شركة (س) قد فازت بالصفقتين ناهيك عن صفقة تشييد مركب مائي ببلدية الدروة.إلا أن التسيير العشوائي للمدير الأسبق للوكالة د.ع في الفترة الممتدة من سنة 2014 إلى نهاية سنة 2019 والمسؤول المكلف بتسيير وتتبع الأشغال وفي ظروف مشبوهة مكنا إحدى الشركات التي لا تتوفر على شواهد الخبرة اللازمة من الإستفادة من المناولة بنسبة تفوق 50% ولا يحق لها إنجاز البنايات الخاصة كما تنص على ذلك دافاتر التحملات الخاصة بوكالات التوزيع اللهم باستثناء اليد العاملة والسيولة المالية.وحيث أن عدم التزام شركة( س) بأداء واجبات شركة المناولة ، توقفت الأشغال وضيعت على الوكالة الرفع من نسبة تخزين الماء وأدت إلى نقص حاد في التزويد بالماء خلال صيف 2020.وبما أننا مقبلون على شهر رمضان تم فصل الصيف.نطلب من المديرة العامة الجديدة للوكالة تدارك هذا التأخير كما أننا نتمنى أن تفتح تحقيقا مفصلا في النازلة ونقول لها أهلا بك في عاصمة الشاوية مدينة سطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: