مبادرة “مايكروسوفت من أجل افريقيا” تلتزم بدعم شركاء الرعاية الصحية

18 مايو 2020 - 11:46 م

الدار البيضاء – تلتزم مبادرة “مايكروسوفت من أجل افريقيا ” أو “Microsoft 4Afrika “، اليوم و أكثر من أي وقت مضى، بدعم شركاء الرعاية الصحية في جميع أنحاء القارة من خلال تطوير وتكييف منصاتهم وخدماتهم لتلبية الاحتياجات الحالية.

وأوضح بلاغ لمايكروسوفت، أن هذه الأخيرة قامت من خلال مبادرتها “من أجل افريقيا”، بإنجاز شراكات استراتيجية مع مقدمي الرعاية الصحية في جميع أنحاء إفريقيا وخارجها، حيث زودتهم بالدعم التقني واستشارات الأعمال لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم.

وأفاد البلاغ بأنه كان لمقدمي الرعاية الصحية تأثيرًا كبيرًا في مجالات تدخلاتهم، مبرزا أنه مع ظهور جائحة كوفيد-19 ،” رأينا كيف استخدم شركاؤنا منصاتهم وبرامجهم الحالية لتكييف التقنيات الحالية من أجل توفير الاستجابة الأساسية بالسرعة المطلوبة لمواجهة تحديات الوباء”.

وأوضح المصدر ذاته أنه يتم استخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي فعليا في الرعاية الصحية، لكن في مثل هذه الوضعية التي تتسم بالتطور والطفرة السريعة، يمكن لهذه الأدوات والآليات أن تساعد بشكل كبير في تعزيز وتسريع أوقات الاستجابة وتقليص مدة التدخل.

وعندما قامت مبادرة “مايكروسوفت من أجل افريقيا” بعقد شراكة لأول مرة مع ” برود ريتش “BroadReach ، كانت الشركتان تسعيان جاهدتين لإنشاء وتطوير حلول تعتمد على البيانات لتحسين إدارة وتقديم البرامج الصحية في المناطق الفقيرة حول العالم. حيث تقدم Vantage ، وهي منصة سحابية متكاملة مدعومة بحلول مايكروسوفت، تحليلات مهمة تساعد المؤسسات والمنظمات المتخصصة في التنمية والرعاية الصحية والخدمات الانسانية على التحديد السريع للمخاطر والفرص كذلك.

وباستخدام التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية ، جعلت الشركة من الممكن تحقيق نتائج صحية باهرة في المناطق المدعومة، من خلال الدمج الفوريللبيانات مع مجموعة واسعة من المصادر، وتقديم بيانات في الوقت الفعلي، وإحصاءات قابلة للتنفيذ وإرشادات التطبيق خطوة بخطوة لتعزيز الفعالية والمردودية الجيدة.

لقد ساعدت الحلول الرقمية الخاصة بتدبير فيروس نقص المناعة البشرية حوالي 340 ألف شخص من الحصول على علاج الفيروس في كوازولوناتالبجنوب أفريقيا ، في حين أن أدواتهم التوقعية الاستباقية تمنح المرضى تتبع تطور العلاج من خلال الرصد والاستباقيةلمعرفة المرضى المعرضين لخطر إيقاف الأدوية وتمكين فرق الرعاية الصحية من التواصل معهم قبل أن يتوقفوا من أخذ الدواء. تساعد الأنواع الأخرى من التحليلات التوقعية على فهم أفضل لكيفية عمل وإدارة بعض العيادات وفريق العمل ، ومستويات المخزون الطبي ، ورصد ما يمكن أن يحدث وما يجب القيام به قبل حدوثه.

خلال أزمة كوفيد-19، قامت ” برود ريتش “BroadReach بإعادة استخدام منصاتها الحالية بشكل سريع، حيثفعلت الشركة خدماتها السحابية، المستندة على Azure ، لجمع البيانات بسرعة من آلاف العاملين في مجال الصحةبالميدان وتحميلها على الفور إلى Vantage ، حيث تقدم التحليلات المتقدمة للمسيرين نصائح وتوجيهات مهمة للإدارة والاستعداد لتأثيرات الوباء.

بما أن أوقات الاستجابة السريعة تنقذ العديدمن الأرواح خلال الرعاية الصحية، فقد أنجزت “برود ريتش”دراسة استقصائية حول جاهزية المرافق التي تسمح للحكومة بإعادة توجيه الموارد إلى المستشفيات والمرافق ذات الأولوية ، بحيث يكون لديها المعدات واللوازم الطبية المناسبة. يمكن استخدام التحليل التوقعيمن أجل المساعدة في رصدوتتبع النقاط الرئيسية للأوبئة.

تُظهر الشراكات مثل تلك المنجزة مع BroadReach القيمة الكبرى التي تمنحها التكنولوجيا خلال المواقف المتغيرة بشكل سريع والتي تتطلب كميات كبيرة من البيانات ومن مصادر متباينة ليتم تحليلها بالسرعة المطلوبة من أجل استخدامها في التوقعات والتدابير الوقائية.

وذكر البلاغ الشريك Raphta عمل مع مايكروسوفت على تطوير حلول البرامج اللاتلامسية التي يمكن استخدامها للتحكم في الوصول والولوج إلى المرافق أثناء الوباء حيث يمكن أن ينتقل الفيروس عبر الأسطح، يصبح التواصل بدون تلامس ذا أهمية كبرى.

وتقدم Raphta الآن الحلول اللاتلامسية Shuri Face Contactless Biometrics للمستشفيات و العيادات ومختلف المبانيباستخدام التصوير الحراري، مما يحد من انتشار الفيروسات. باستخدام برنامج التعرف على الوجه والتكنولوجيات المدعمة بالذكاء الاصطناعي والتي طورتها Raphta، وبعد إضافة تكنولوجيا التصوير الحراري اللازمة بسرعة، تدير الشركة الآن مشاريع تجريبية في مستشفى Netcare Gardens في جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا ومستشفى Kenyatta في نيروبي ، كينيا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن التطبيب عن بعد هو مجال آخر حيث تتيح التكنولوجيا تشخيصا أكثر أمانًا ويحد من الاتصال غير الضروري بين المرضى ومقدمي الرعاية الصحية. على الصعيد العالمي ، ازداد استخدام الطب عن بعد خلال فترة الوباء الحالي.

ولاحظ انه في باكستان، “رأينا مباشرة فوائد التطبيب عن بعد في الوصول إلى المرضى الذين ليست لهم إمكانيةالولوج للرعاية الصحية والاتصال بفرق العلاج. تستخدم SehatKahani ، وهي شركة ناشئة للصحة الإلكترونية تدعمها مبادرة ” من أجل افريقيا”، منصات مايكروسوفت لمنح المرضى البعيدين عن مراكز الرعاية الصحية إمكانية الوصول إلى الأطباء المؤهلين عبر منصة التطبيب عن بُعد ، بينما تهدف خدمات الحوسبة السحابية بأن تجعل سجلات المرضى متاحة على الفور في أي مكان باستخدام جهاز محمول”.

يمكن أن يؤدي التطبيب عن بُعد دورًا حيويًا في تمكين الأشخاص من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية والتشخيص عن بُعد وتقديمخطط العلاج. خلال أزمة كوفيد-19 ، استخدمت SehatKahani تطبيق الهاتف الذكي لتقديم استشارات افتراضية للمرضى في جميع أنحاء باكستان ، وتقديم محتوى تعليمي تحسيسي حول الوباء، والمساعدة في توجيههم إلى مرافق الرعاية الصحية المناسبة إذا لزم الأمر. باستخدام منصة التطبيب عن بعد ، قامت الشركة بتوعية أكثر من مليون مستخدم بخطورة الفيروس ، وقدمت أكثر من 6000 استشارة عبر الإنترنت مع المرضى. لدى الشركة حاليًا أكثر من 160 طبيبة تعمل بدون توقف لدعم المواطنين من خلال هذه الأزمة الصحية.

واعتبر انه من المشجع “أن نرى كيف يمكن للتكنولوجيا أن تدعم الأهداف الإنسانية للرعاية الصحية بالبلدان في جميع أنحاء العالم ، وكيف يمكن لشركات التكنولوجيا الرائدة دعم وتمكين شركاء الرعاية الصحية لتقديم علاج أفضل وأسرع وأكثر دقة” ، ملاحظا أن الرؤية الخاصة بتكييف التقنيات للعمل بشكل أفضل في الأزمات الناشئة تظهر قيمة الاستثمار في هذه الشراكات للمساعدة في تطويرالمنصات والخدمات”.

وذكر أن التحدي الكبير في أفريقيا هو سد الفجوة الكبيرة في الولوج للرعاية الصحية وتوفير الخدمات بشكل متساوي للجميع، مبرزا أنه “من خلال العمل مع شركائنا عبر القارة الأفريقية وخارجها، يمكننا ملامسة التأثير القوي للتكنولوجيا من أجل توفير الرعاية الصحية للمجتمعات والبلدان التي هي في أمس الحاجة إليها”

وخلص إلى القول ” يوفر الشركاء الذين يعملون معا، قوة العمل من خلال التعاون، وقد رأينا أن التكنولوجيا تسمح لشركائنا بالتطور وتوسيع نطاق وصولهم وبالتالي يكونالتأثير الإيجابي أكبر حتى في الأوقات الحالية الصعبة وغير المبرمجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: