رياضةصوت وصورة

مباراة الإتحادين الزموري و التماري تنتهي على وقع الإحتجاجات

حسم التعادل الإيجابي هدف لمثله مباراة الإتحاد الزموري للخميسات و الإتحاد الرياضي لتمارة برسم الجولة 19 من البطولة الوطنية في قسمها الثاني و التي أجريت زوال يومه السبت على أرضية ملعب 18 نونبر بالخميسات.
المباراة التي انطلقت بقراءة الفاتحة على أرواح ضحايا جمهور الوداد الذين وافتهم المنية إثر أعمال شغب قادها الحكم حسن الرحماني من عصبة الشرق و بمساعدة كل من يحيى النوالي و عبد العالي خليفة و تلقى على إثرها الطاقم التحكيمي للمباراة انتقادات لاذغة من الطاقم التقني للفريقين معا و للاعبين و الجماهير.
و شهدت مجرات الجولة الأولى سيطرة ميدانية لأصحاب الأرض الذين اعتمدوا أسلوب البناء عبر الأجنحة، و حملت الدقيقة 11′ أولى محاولات الخميسات إثر عملية منسقة اختتمها المهاجم يوسف الزوهري بتسديدة لكنها جانبت مرمى الخصم، و واصل لاعبوا الخميسات هجماتهم حيث تمكن الفريق من توقيع هدف جميل حمل بصمة اللاعب رضا الزهراوي الذي تلقى تمريرة من الاعب الإفواري طوغي حصرها الرجل بالصدر و سدد الكرة مباشرة في شباك الإتحاد الرياضي للتمارة، هذا الأخير استعصى عليه الوصول إلى مرمى الحارس الحسين أمسا و لم تشكل هجماته أدنى خطورة تذكر.
خلال الجولة الثانية تراجع مستوى لاعبي إتحاد الخميسات الذين انكمشوا في الدفاع الشيء الذي منح الفرصة لأبناء المدرب حسن أوغني للبحث عن تعديل الكفة، و قاد لاعبوا الغواصة الزرقاء “تمارة” هجمات مسترسلة أثمت إحداها عن ضربة خطأ حولها اللاعب نصر الدين طرينة إلى هدف التعادل، و لم تجدي تغييرات المدرب خالد لمخنتر أي نفع رغم إقحام ثلاثة لاعبين بحس هجومي (محسن هايدكا ، أشرف زرويل ، عادل فهيم) و ظلت النتيجة متكافئة إلى أن أعلن الحكم عن نهاية النزال باقتسام النقاط.
و بهذه النتيجة احتل الإتحاد الزموري للخميسات الرتبة 13 بمجموع 22 نقطة، فيما رفع الإتحاد الرياضي للتمارة رصيده إلى 24 نقطة محتلا بذلك الرتبة التاسعة.
وتجدر الإشارة إلى أن نهاية المباراة تعرض الحكم حسن الرحماني لمجموعة من الانتقادات من طرف التقنيين و اللاعبين و جماهير بسبب قراراته التي اعتبروها الغير الصائبة في العديد من الحالات.

ياسين الحاجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: