محلية

مجموعة من الجزارين يهاجمون مدير موقع الكتروني ببني يخلف

أصدرت نقابة الصحافيين المغاربة المكتب الجهوي لإقليمي المحمدية وابن سليمان، بيانا تضامنيا مع الزميل المفضل الدغوغي مدير نشر موقع محمدية 24، على إثر الاعتداء اللفظي والجسدي والتخريبي الذي طال الزميل المفضل الدغوغي ، يوم الثلاثاء ثاني دجنبر2015، من طرف مجموعة من الجزارين ومساعديهم. حيث تم ضربه وسرقة هاتفه النقال وتكسير جهاز الكاميرا الخاص به.

ومنعه من تصوير واقع ما يجري من عشوائية وعبث وفساد، داخل مجزرة السوق الأسبوعي (الأحد) بالجماعة القروية بني يخلف التابعة لتراب إقليم المحمدية. هذا الاعتداء الذي تم بشكل جماعي يوحي بأن هناك شبكة إجرامية تدير شؤون المجزرة. وعلى إثر الآثار النفسية والجسدية التي لحقت بالزميل الدغوغي، ومن خلاله بالجسم الصحفي قاطبة.

وعلى إثر سلسلة الاعتداءات الذي طالت وتطال مجموعة من ممثلي المنابر الإعلامية أثناء مزاولة لمهامه اليومية في المراقبة والتتبع للشأن المحلي بتراب عمالة المحمدية. فإننا داخل المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة بإقليمي المحمدية وابن سليمان، نعلن تضامننا المطلق واللامشروط مع الزميل المفضل الدغوغي مدير موقع محمدية 24، ونندد بشدة بالإعتداء الذي طال الزميل الدغوغي عضو المكتب الجهوي للنقابة، أثناء تأديته لمهامه، من طرف لوبي الفساد داخل مجزرة السوق الأسبوعي (الأحد) . وندين بشدة هذا الاعتداء وكذا صمت الجهات المعنية والمسؤولة على حماية الصحافيين ، وفي مقدمتها وزارتي الداخلية والعدل. ونعلن للرأي العام أننا سنناضل باستماتة من أجل حماية ممثلي السلطة الرابعة.

وفضح كل من يحاول عرقلة مهامها في فضح الفساد والمفسدين. وندعو بالمناسبة الجهات الوصية على مجزرة بني يخلف إلى إجراء تحقيق ميداني، وتحديد الجهات المستفيدة من عمليتي الذبح والسلخ العشوائيتين، وكذا من البنية التحتية للمجزرة. والتي تجعلنا نطرح عدة أسئلة حول مدى نظافة وصحة ذبائح المجزرة. كما نجدد إعلاننا دعم الضحية ومصاحبته في كل ما يراه مناسبا من أجل إنصافه وإنصاف صاحبة الجلالة،  التي مرغها في التراب جزارون فاسدون ببني يخلف.

الإمضاء:

بوشعيب حمراوي الكاتب الجهوي للنقابة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: