جهويةمجتمع

مركز حقوقي: ركل محتجين إساءة للمغرب

دان المركز المغربي لحقوق الإنسان ما وصفه بالسلوك غير الحضاري في تعنيف وإهانة رجال أمن لمتظاهرين ضد ما جرى في حادثة التدافع بمنى، أمام البرلمان، معتبرا ذلك “تكميما فجا واستبداديا للأفواه المنددة بالتجاوزات، وإساءة لصورة المغرب”.

ونددت الهيئة الحقوقية، ضمن بيان توصلت به هسبريس، بما وصفته “خروج أصوات نشاز تدعي دفاعها عن الإسلام، والتي شمتت فيما جرى للمحتجين، الذين تظاهروا ضد تقصير السلطات السعودية، بصرف النظر عن خلفياتهم الفكرية ونمط حياتهم”.

وطالب المركز الحقوقي وزير العدل والحريات، والمدير العام للأمن الوطني، بضرورة التحقيق في التعنيف والاحتقار، اللذان صاحبا عملية إجلاء متظاهرين حادثة منى من أمام البرلمان بالرباط، وتقديم اعتذار حول ما تعرض له المتظاهرون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: