جهة الدار البيضاء سطاتصوت وصورة

معاناة ساكنة الجماعة القروية بسيدي موسى المجدوب متواصلة مع شح المياه

تتواصل معاناة ساكنة الجماعة القروية سيدي موسى المجدوب نتيجة إنقطاع تام للمياه الصالحة للشرب بعد أن كان إنقطاعا موسميا خاصة فصل الصيف  وحسب ما جاء في أحد التصريحات فإن ذلك يرجع إلى ضعف منسوب المياه إلا أن السبب يظل غامضا بالنسبة للمواطنين خاصة وأن جمعية المسير وهي المكلفة بتحصيل الواجبات من المواطنين تأدي بشكل منتظم فواتيرالمياه.و قد عاينا من خلال حظورنا إلى وقفة حاشدة أمام مقر الجماعة السابق ذكرها سخط الساكنة على الوضعية اللاإنسانية التي ظلوا يعانون منها لسنوات قبل أن تزداد حدتها وتصبح غير مطاقة، وقد ردد المتضررون عدة شعارات كلها تصب نحو مطلب واحد ،ألا وهو التزود بقطرة ماء ليروا عطش أسرهم و دوابهم .وقد أكد مواطنون من ساكنة القرية أنهم باتوا يستعينون بأصحاب الجرارات والشاحنات الصهريجية لجلب الماء الصالح للشرب أو قيامهم بتعبئة الإناءات الكبيرة وتوفيرها بأعداد كبيرة داخل المنزل من سقاية وحيدة بالقرب من مقبرة الجماعة ،كما أبدى عدد كبير منهم امتعاضهم الشديد من استمرار إهمال الجماعة لمطالبهم بربط بيوتهم بالماء الصالح للشرب وإعادة العدادات إلى أصحابها.

وتجدر الإشارة إلى أن الجماعة القروية لسيدي موسى المجدوب قد راسلت عدة جهات معنية من أجل حل هذا المشكل حسب ما أدلى به النائب الأول لرئيس الجماعة ،إلا أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لم يستجب لمطلب الجماعة ويضيف أحد المواطنين أن هذا الأخير يسعى إلى تفويت صفقة الماء لأحد الشركات الخاصة واللتي تطرح بدورها شروطا لا تخدم مصلحة المواطنين مما يزيد الوضع سوءا.

جاري تحميل الفيديو……

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: