وطنية

منها تفعيل مسطرة العزل والاقتطاع.. غلالو تتخذ إجراءات قاسية في حق “الموظفين الأشباح” وتدعو إلى محاربة هذه الآفة

ياسر الوادي

استنكرت أسماء غلالو، رئيسة مجلس جماعة الرباط، غياب مجموعة من الموظفين عن أنشطة ودورات الجماعة، خصوصا وأن البعض منهم يعيش خارج أرض الوطن.

وكشفت غلالو، خلال أشغال الدورة العادية للمجلس لشهر أكتوبر، أنه تم تفعيل مساطر المحاسبة في حق “الموظفين الأشباح”، كما تم تفعيل إجراءات العزل حسب القوانين الجاري بها العمل، وإبلاغ الوزارة الوصية ورؤساء الأقسام المباشرة ومدراء المصالح ورؤساء المقاطعات، الذين دعتهم إلى المراقبة بدورهم ومحاربة هذه الآفة.

وإلى حد الآن، تقول غلالو أن الجماعة أرسلت 498 استفسارا، وأحالت 5 أشخاص على المجالس التأديبية بسبب الرشوة والفساد، وتم عزل 4 أشخاص بشكل رسمي، وتفعيل اقتطاعات في حق 3 أشخاص، وتم العمل على قهقرة الرتبة في حق شخصين.

وشددت عمدة الرباط على ضرورة محاربة ظاهرة “الموظفين الأشباح”، خصوصا وأن هناك من الموظفين الشرفاء من يشتغل يومي السبت والأحد، ويقوم بمهام غيره في ميادين مختلفة بالإضافة لمهامه، مفتخرة بتفاني هؤلاء في عملهم، في الوقت الذي نصف مجموع الموظفين بالجماعة غير موجودين.

وشجبت غلالو دفاع البعض عن “الموظفين الاشباح”، واعتراضهم عن تفعيل مساطر المتابعة والتأديب في حقهم، مبرزة أن هذا نوع من الريع واستغلال للنفوذ، وأن من يدعي محاربة الفساد لا يجب أن يدافع عن هؤلاء.

كما تأسفت غلالو لتوصل الجماعة، بشكل يومي، بطلبات للتقاعد النسبي، التي تم الحسم في 15 منها، كما قدم شخص واحد استقالته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: