مهزلة بكل المقاييس عمدة الدارالبيضاء يتهرب من الإجابة بنشرة الأخبار التلفزية

9 يناير 2021 - 10:25 م

مديعة نشرة الأخبار بقناة الثانية دوزيم إستضافت عمدة مدينة الدار البيضاء التابع لحزب العدالة و التنمية بخصوص الفيضانات التي عرفتها المدينة و كذا البنية التحتية الكارثية حيث تهرب من العديد من الأجوبة لأنه ليس لديه أي مبرر لهذه الفضيحة لأن هذه المدينة منذ سنين لم تتقدم من حيث البنية التحتية و أن جميع المجالس المنتخبة لم تقوم بأي دور تجاه مواطنيها لأن ما شاهدناه في جميع المنابر الإعلامية و مواقع التواصل الاجتماعي كان كارثي أما بالنسبة رمي كل المسؤولية لشركة لديك وحدها فهو خطأ كبير من قبل الجميع لأن هذه الكارثة يتحمل مسؤوليتها الجميع بداية من المواطن الذي يعطي صوته في الإنتخابات مقابل 200 درهم و صوته أيضاً لحزب المصباح أو حزب الضلام فهذا هو الإسم الحقيقي الذي يجب إطلاقه إليه و يجب على المواطن البيضاوي أن يتذكر هذه الظروف من معاقبة هذا الحزب المنافق الذي لديه العديد من الوجوه أما بالنسبة للمهزلة التي قام بها العمدة خلال مروره بنشرة الأخبار دوزيم حيث أضحك المديعة حين صرح لها بأنه سيقوم بإجتماع عاجل حول الموضوع يوم غذ الجمعة 8 يناير 2021 بعدما مرت 3 أيام على غرق المدينة بكاملها و إنهيار العديد من المنازل القديمة و في الختام يجب أن يعرف الجميع أن حزب العدالة و التنمية لم يقم بأي شيء تجاه الفئات الفقيرة و المتوسطة لأنهم هم الفئة المتضررة دائما في جميع الكوارث التي تمر بها البلاد كفيروس كورونا و الفيضانات الأخيرة أما بالنسبة لهذا الحزب المنافق منذ وصوله إلى القمة بترأسه الحكومة منذ 10 سنوات لاحظنا تحسن الوضعية المادية لجميع وزراءه و برلمانيه حيث تركوا جميع منازلهم القديمة التي كانوا يسكنون بها بجانب هذه الفئات الفقيرة و إنتقلوا إلى العيش بالفيلات و الشقق و السيارات الفاهرة بعدما كانوا يركبون سيارات من R18 كما كان يقول دائما عمرهم عبد الإله بنكيران في خطاباته الإنتخابات من أجل كسب حب و أصوات المواطنين الفقراء ، لقد إنكشفتم و إنكشفت ألاعبكم الله يخد فيكم الحق إلى يوم الدين * بقلم الصحفي و المنسق الإقليمي لحزب الأمل بعمالة الصخيرات تمارة مولاي إدريس الوزاني *.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: