محلية

مواطنة تستغيث بعامل عمالة المحمدية

بعثت السيدة فاطمة جريفي الساكنة بشانطي الجديد بالعالية المحمدية، برساله تطالب من خلالها عامل عمالة المحمدية علي سالم الشكاف بالتدخل من أجل إنصافها وأسرتها من التشرد. وجاء في رسالتها أنها ترجو من العامل الاهتمام بحالتها وتمكينها من حقوقها العادلة، حيث تقول أنها حرمت هي وأسرتها المتكونة من طفلين وزوج لا يتوفر على شغل قار، من حقها في الاستفادة من مشروع محاربة دور الصفيح بالمنطقة التي ظلت تسكن فيها لمدة خمسة عشرة سنة، بالرغم من تقديمها لكل الوثائق وقيامها بكل الإجراءات المطلوبة كما تم إصائها وبيتها في كل عمليات الإحصاء المبرمجة حسب كل السنوات التي برمج فيها الإحصاء: 2004، 2008، 2009، 2010 و2014، كما عززت ملف طلب الاستفادة بشهادة السكنى مؤرخة بتاريخ 4 شتنبر 2001، نسخة من بطاقات الانتخابات، تصريح بعدم التملك، نسخة من عقد الزواج، شهادة السكنى مؤرخة في 2015، ونسخة من البطاقة الوطنية. ورغم كل ذلك، تقول هذه السيدة، تم حرماني من الاستفادة ورميت وأسرتي في الشارع بعد أن تم هدم حي شانطي الجديد الذي كنت أقطن فيه، وأصبحت بالتالي معرضة مع طفليها وزوجها للتشرد، وهو ما لا تقبله قيم الإنسانية ولا يلائم ما ينص عليه الدستور المغربي ولا يتماشى مع التوجهات الملكية السامية التي يضمن لنا بها جلالته نصره الله كل حقوق رعاياه العادلة. وفي رسالتها، تطالب فاطمة جريفي بتدخل فوري من طرف عامل عمالة المحمدية كما تخبره برغبتها في لقاءه في مكتبه إذ تقدمت مرارا تطلب لقاءه لكنها كانت تمنع في كل مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: