محلية

نائب رئيس جماعة سيدي موسى بنعلي يتزعم البناء العشوائي أمام أنظار سلطات صامتة

يستغرب سكان جماعة سيدي موسى بنعلي التابعة لعمالة المحمدية، كيف يتحدى نائب لرئيس الجماعة، كل القوانين ويسمح لنفسه ببناء منازل دون ترخيص وبطرق عشوائية بل وبشكل يهدد سلامة مقتني تلك المنازل التي ما أن ينتهي من بناءها حتى يعرضها للبيع.

ويكمن الاستغراب في صمت مريب للسلطات المحلية والإقليمية التي تعاين تجاوزات ” المسؤول الجماعي” المفروض فيه أنه مسؤول عن احترام القانون، خاصة أنه يختار وعاءات عقارية توجد بجنب واد المالح بدوار موالين العرصة، وهو موقع يشكل منتهى الخطورة على اعتبار قربه من الوادي وسهولة انجراف التربة كما حدث مرارا.

ولا يتردد ” المسؤول الجماعي” إياه في تشجيع البناء العشوائي فوق تراب الجماعة التي انتخب فيها نائبا أولا للرئيس، عبر كراء شاحنات مقاولته وآليات البناء والطراكسات لتجار المنازل العشوائية أمام أنظار سلطات صامتة لا تتحرك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: