وطنية

ندوة تحسيسية بخطورة الادمان واثاره السلبية لفائدة نزلاء السجن المحلي تيفلت 2

في اطار البرنامج المسطر من طرف ادارة المؤسسة التي تسهر على تنفيذه مصلحة العمل الاجتماعي، وتفعيلا لمختلف الشراكات التي تربط المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، تم امس الأربعاء 23 نونبر 2016 تنظيم ندوة توعوية وتحسيسية بخطورة الادمان واثاره السلبية على صحة الانسان لفائدة نزلاء السجن المحلي تيفلت 2.
 
أطرته مندوبية وزارة الصحة بإقليم الخميسات من خلال السيد المندوب الاقليمي للوزارة ومدير المستشفى المحلي بتيفلت، ونشطه دكتور متخصص في أمراض الصدر، وحضر هذه الندوة مدير المؤسسة و رئيس مصلحة العمل الاجتماعي بالمديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الادماج لجهة الرباط سلا القنيطرة والقائم بإدارة المركز الوطني لتكوين الأطر بتيفلت بالإضافة الى الطاقم الطبي والمشرف الاجتماعي واطرمصلحة العمل الاجتماعي بالمؤسسة، كما تزامن هذا النشاط التحسيسي بزيارة لوفد يمثل مدراء السجون في تانزانيا الذين يتلقون تكوينا بالمغرب.
وتم خلال هذه الندوة التحسيسية التاكيد على انعكاسات تناول المخدرات على الصحة و البيئة المجتمعية خاصة الشباب، و قد عرض الدكتور المختص في الأمراض الصدرية بالصور والمعطيات معاناة المدمن صحيا وماديا واجتماعيا ونفسيا مستدلا على ذلك بالإحصائيات المتوفر عليها الخاصة بالمدمنين، ليذكر بكون السيجارة تحتوي أكثر من 4000 مادة سامة ، وأن سرطان الرئة الذي يسببه التدخين ليس له علاج إلى حدود ألان، ثم ختم عرضه بالتذكير بالطرق الممكنة للإقلاع التدخين والمخدرات وضرورة استغلال الفرص وعدم الانتظارية. ليختم بأن الخطأ ليس عيبا وإنما الاستمرار والإصرار عليه، وأن الإقلاع ممكن إن كانت هناك إرادة . كما عرفت نفس الندوة التي كانت ناجحة بكل المقاييس وحقت الاهداف المسطرة من طرف إدار السجن المحلي 2 كل من المندوب الإقليمي لوزارة الصحة العمومية بالخميسات الدكتور محمد شريط ومدير المستشفى المحلي بمدينة تيفلت
 
وقد لقيت هذه الندوة استحسانا كبيرا من طرف النزلاء وتجاوبا مهما (100 نزيل) حيث تمت خلالها الاجابة وتوضيح جميع التساؤلات التي أثيرت بشكل تفاعلي كبير بالتطرق الى خطورة الادمان وسبل الوقاية والعلاج منه… وبعد انتهاء هذه الندوة تم تقديم فحوصات وخدمات طبية لنزلاء المؤسسة في تخصص الامراض المرتبطة بالإدمان وتم تقديم وصفات طبية وعلاجية لفائدتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: