جهويةصوت وصورةمحليةوطنية

ندوة وطنية حول الشرعية الدولية وقضية الوحدة الترابية من تنظيم مؤسسة الطاهر للأعمال الإجتماعية

في إطار أنشطتها الإجتماعية المشبعة بقيم التربية على المواطنة، نظمت مؤسسة الطاهر للأعمال الإجتماعية صباح اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالصخيرات، ندوة وطنية تحت عنوان الشرعية الدولية وقضية الوحدة الترابية، و ذلك مساهمة منها في مواكبة المجتمع المدني المغربي للدور الذي أصبحت تلعبه وتضطلع به المنظمات الدولية الغير حكومية المهتمة بالنزاع المفتعل في الصحراء المغربية، ما يستوجب تطوير آليات اشتغال وتحيين المعلومات والتدقيق في الأسلوب والإختيارات الميدانية والتفاعلية والدفاعية وكذا التحلي بالثقة الكاملة والمطلقة في قضية الوحدة الترابية بالعلم والمعرفة والجرأة في المواقف. هذا وقد شارك مجموعة من المتدخلين في إغناء النقاش الجاد حول قضية الصحراء المغربية، بحيث تحدث السيد الوافي الحراق رئيس مرصد الحريات وحقوق الانسان عن تاريخ قضية الصحراء بالرجوع إلى أهم الأحداث التي شهدتها المملكة المغربية، كما فتح السيد الحداوي خليل السفير السابق للمملكة المغربية بالأمم المتحدة نافذة على قرارات الشرعية الدولية المرتبطة بقضية الوحدة الترابية، بينما روى الأستاذ الباحث بباريس والناطق الرسمي باسم جمعية قبائل الصحراء المغربية بأوروبا عن الواقعة التي طرأت معه خلال تجربة الدفاع عن قضية الوحدة الترابية بالبرلمان السويدي، وبالإضافة إلى هؤلاء المتدخلين كانت هناك عدة تدخلات من دكاترة وصحفيين ومحامين وأساتذة باحثين. وبهذه المناسبة صرح عائدون من تندوف و منخرطون في الدفاع عن قضية الوحدة الترابية بشهادات خاصة حول الظروف التي مروا بها في مخيمات العار بتندوف وعن نشاطاتهم وكفاحهم من أجل تكريس مبادئ التربية على المواطنة و حب الوطن والدفاع عن مقدساته بكل جرأة و ثقة في النفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: