محلية

هاعلاش حراس أمن خواص ينتفضون داخل مقر جماعة المحمدية

قام مجموعة من حراس ينتمون لشركة دزييركارديناج بوقفة إحتجاجية ردا على مجموعة من الخروقات تقوم بها الشركة السالفة الذكر وذلك بمقر بهو المجلس الجماعي ومن بين هذه الخروقات تماطل الشركة في أداء مستحقات العمال وترتب على هذه الوقفة عقد لقاء بين الكاتب العام للجماعة المحلية والحراس حيث نفى مسؤلية المجلس لما يقع لهم من تجاوزات وأن الأمر داخلي لشركة وإذا كانت هناك أية مشاكل إدارية فباب القضاء يبقى مفتوح. ويقول مصدرنا أن الشركة تماطل الأجور لفترة تمتد إلى الشهرين فضلا على غياب التأمين الصحي أو التغطية الإجتماعية وعدم إحترامها للحد الأدنى من الأجور.
الرجال يتقاضون 1900 درهم والنساء 600 درهم وتنحصر أعمال العمال في حراسة مرافق المجلس الجماعي إضافة للمقر الرئسي للمجلس والإشتغال في أيام العطل والأعياد بدون أي وتيقة تتبت الإرتباط للعمال بالشركة التي تبرر بدورها أنها لها مشاكل مع المجلس
انتظرو روبورتاج هام بعض قليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: