وطنية

ها شنوا قال أستاذ و تلاميذ على زواج أستاذة بتلميذ.

أثار زواج أستاذة للرياضيات بتلميذها ، بإقليم اليوسفية ، ضجة و جدل واسع في وسائل التواصل الإجتماعي.

الجهوية بريس إتصلت بأحد الأساتذة بذات المؤسسة ، فأكد أن الواقعة حقيقة وليس بها أي لبس بإعتبار أنها قانونية و أن التلميذ لم يعد يدرس بذات المؤسسة ، بل كان تلميذا في السنة الماضية.

يشار أن مجموعة من التلاميذ قد صرحوا بأن الأستاذة محترمة و لها أخلاق عالية و أن التلميذ أيضا ذي أخلاق عالية مستغربين من حجم الضجة مستشهدين بزواج الرئيس الفرنسي ماكرون بأستاذته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: